ممكن تسمع كتاب؟

Date posted: January 28, 2010


 

كتبت رشا فتحى

لولاد البلد

على موقع عشرينات

http://www.20at.com/masr/hot-topics/13829-2009-10-26-14-14-56.html

—————————————————– 

حاولت قبل كده تسمع كتاب مش تقراه؟!

قبل ما تسأل أزاي نجاوبك.. يعني كتاب مسموع أو "أوديو بوك" ممكن تحميله من على الإنترنت والاستماع له في أي وقت، وهي فكرة منتشرة بشكل واسع خارج مصر إلا أنها لم تلق نفس الانتشار لدينا.

وربما لم يسمع عنه أحد إلا مع حملة (عزيزي الكاتب الملطشة) التي شنتها المؤلفة الشابة "مروة رخا" صاحبة كتاب "شجرة السم" والتي أطلقتها على الفيس بوك ومدونتها وموقعها الشخصي ضد دور النشر، والتي توضح من خلالها أن سبب لجوؤها لتحويل كتابها إلى كتاب مسموع هو رفضها لأسلوب تعامل دور النشر مع الكتاب الشباب واستغلالهم أسوأ استغلال وتحكمهم المطلق في مصير الكاتب والكتاب.

الغريب أن الحملة نجحت إلى حد كبير في جذب كثير من الكتاب والقراء، تضامنوا معها ضد دور النشر (النص لبهّ) كما أطلقت عليها، واستطاع كتابها خلال شهر واحد فقط أن يتعدى مرات تحميلة الـ4000 مرة بشكل مجاني، مما شجع مروة لفتح موقعها ومدونتها لاستضافة العديد من مؤلفات وكتب للمؤلفين الشبان لمساعدتهم لتروج كتبهم إلكترونياً بعيداً عن استغلال أو تعنت دور النشر.

عدد مرات التحميل جعل (ولاد البلد) تطرح سؤال: ممكن تسمع كتاب؟

– أميرة حسن: أنا مؤيدة الفكرة جداً ومتوقعة لها الانتشار بشكل كبير, لأن الحياة النهاردة فيها كم من المشاغل التي يصعب معها تخصيص وقت للقراءة لذا فوجود كتاب مسموع سيجعلني أستمتع بالكتب الجديدة وأنا بقوم بأنشطتي اليومية.

– معتز نبيل: بالتأكيد أن الكتاب الإليكتروني و(الأديو بوك) الكتاب المسموع هم كتب المستقبل، وهو نفس الكلام الذي تردد أول ما ظهرت الصحافة الالكترونية التي أصبحت أكثر تفاعلا مع القراء من الصحافة المطبوعة وأنشط في تغطية الأحداث، لأن النت أصبح جزء من حياتنا ولا نستطيع الانفصال عنه وأصبح متابعة الأخبار والاستماع للإذاعات ومشاهدة القنوات أسهل بكثير على النت، ونفس الحال بالنسبة للكتاب المسموع لأنه سيكون أسهل في المتابعة لأن الاستماع أفضل وأسهل بكثير من القراءة.

– أماني إبراهيم: انتشار الكتاب المسموع سيؤثر سلبياً جداً على أهمية ووجود القراءة في حياتنا, فالقراءة متعة في حد ذاتها وحتى وإن استمعت للكتاب أكيد في قرأته متعة أكبر، لكن الكثيرين يستسهلون الاستماع عن القراءة وبالتالي سيجيء الوقت الذي ننسى فيه شكل الكتاب المطبوع ويتحول الكتاب لمجرد حكاية بتتحكي.

– رقية أحمد: التوسع في انتشار فكرة الكتب الإلكترونية والمسموعة سيؤثر بالتأكيد على حجم المبيعات في المكتبات وأيضاً على دور النشر التي ستخسر تدريجياً نتيجة التوجه للكتب الإلكترونية، لذا أعتقد أنه من الصعب تعميم الفكرة في مصر بشكل كامل وإلغاء الكتاب المطبوع تماماً.

– سحر فاروق: وجود الكتاب المسموع شيء مهم جداً في حياتنا اليوم نظراً للوقت الطويل الذي يضيع في الطريق أو القيادة أو الانتظار في الأماكن العامة والمواصلات، لذا الكتاب المسموع سيجعلنا نستغل هذه الأوقات في الاستماع للمزيد من الكتب لكنه لن يكون بديلا عن الكتاب المطبوع الذي سيظل له مكانته.

– نجلا ء علي: أنا مع فكرة انتشار الكتاب المسموع أو الكتاب الإلكتروني لأنهما وسيلة مساعدة وفعالة لكثير من المؤلفين الشباب لإظهار إبداعاتهم للنور وكسب المزيد من القراء، وأيضاً لأنه غير مكلف فلن يخسر الكاتب بأي شكل من الأشكال.

وأنت.. ممكن تسمع كتاب؟!

Bookmark and Share