مروة رخا: لست من أنصار عيد الحب

Date posted: November 14, 2009


 

مروة رخا: لست من أنصار عيد الحب

كتبت آية نبيل

 

عيد الحب، هو عيد العاطفة، ولكى نكون على بصيرة ونحن نحب ونحتفل بالحب، التقى اليوم السابع بمروة رخا مستشارة العلاقات العاطفية، فكان هذا الحوار..

ما رأيك فى احتفال الناس بعيد الحب؟
فى البداية، لست من أنصار عيد الحب، ده كلام فاضى، فكرته لطيفة لكن الناس بيبالغوا فى طريقة الاحتفال به، فلماذا فى هذا اليوم بالذات نحتفل به وإحنا أمامنا طول السنة، وبعدين لو فالانتين عمل الاحتفال العالمى بعيد الحب، فمن أين جئنا بالمصرى خصوصاً أن أغلبيتنا يحتفل به دون أن يعرف مصدره إيه.

يرتبط عيد الحب فى مصر باللون الأحمر.. فهل له معنى معين؟
ليس هناك ارتباط بين اللون الأحمر والحب واللى بنعمله ده غلط، إننا كلنا نكون ماشيين لابسين أحمر، طبعاً ده منظر مستفز ولازم نفكر مش نمشى ورا بعضنا ونقلد وخلاص، لأن اللى فى القلب فى القلب.

تفتكرى مين بيحب الهدايا أكتر البنات ولا الأولاد؟
الاتنين.. واللى ميعرفوش معنى الحب الحقيقى هما اللى بالنسبة لهم اليوم ده عبارة عن هدية كبيرة أو خروجة حلوة يتباهوا بيها قدام أصحابهم.

طيب وإيه أحسن هدية ممكن يشتريها الحبيب لحبيبته والعكس؟
أحسن هدية هى اللى محتاجها الطرف التانى واللى توضح للطرف التانى أنك فاهمه وعارف هو محتاج إيه، فمثلاً هى عارفة أنه عايز "تى شيرت" فتشتريه باللون اللى بيحبه، أو هو عارف إنها عايزة كورس معين فيحجز لها وده بيوصل رسالة مهمة جداً، وهى "أنى بحبك وعايز أسعدك وفاهمك جداً جداً".

من وجهة نظرك.. كيف يحتفل المرتبطون باليوم ده بطريقة صح؟
لازم نوصل الشعور بالاهتمام لمن نحبهم، فبالنسبة للمرتبطين جديد لازم ميبالغوش فى الاحتفال بمظاهر عيد الحب فنلاقيهم يسهروا ويمسكوا إيد بعض ونصيحتى أكتر للبنت، لأنها بتكون لسه معرفتهوش وممكن يحصل إيه، ممكن ميتفقوش ويسيبوا بعض وتكون عملت حاجة تشيل ذنبها بعد كده، أما لو مرتبطين من مدة كبيرة يعنى وعلاقتهم قوية فاليوم ده هيعرفهم هما بنسبة كام فاهمين وعارفين بعض وكمان الثقة هتكون أكبر.

وماذا عن غير المرتبطين؟
هذا موضوع مهم جداً، خاصة للبنات وفيه ناس كتير فى اليوم ده نلاقيهم مكتئبين وده أكبر غلط، لأن مش معنى إنك مش مرتبطة إنك فاشلة أو وحيدة، بالعكس لازم نحمد ربنا على أى وضع إحنا فيه وتعالوا نفكر إن ممكن نكون مرتبطين بالشخص غير الصحيح، أو حد كئيب عشان كده، تعالوا ننظر لعيد الحب بطريقة مختلفة مش لازم تكون مرتبطة بحبيب.

يعنى وأنت صغيرة لم تكونى تحتفلى بعيد الحب؟
بالعكس كنت أحتفل به ولكن ليس وحده وإنما كل الأعياد، ولأننى من أصول روسية فقد كنت أجد جدتى تجمع العائلة فى أعياد الكريسماس والشكر والحب وغيره ولما سألتها أننا مسلمين ليه نحتفل بالأعياد ديه قالتلى أنها بحتفل بيهم للبهجة وأننا نتجمع مع بعضنا.

ما تعليقك على احتفال المخطوبين بعيد الحب ونسيان الاحتفال بعد الزواج؟
بعد الزواج مرحلة مختلفة فيها مسئوليات وشغل وارتباطات، وعشان ميحصلش النكد، لازم نكون واقعيين ونبعد عن المظاهر، فمش لازم يعنى يجيب هدية كبيرة أو غالية لأن مش ده اللى هيعمل سعادة، والبنت هنا لازم تكون ذكية وتفهم إن المحب ممكن يوصل حبه بتصرف بسيط فمثلاً يرجع من الشغل بدرى شوية وهىّ تحضّر عشاء جميل فيه أكل بيحبه، ويشاهدوا التليفزيون مع بعض، إلخ وصدقونى ممكن تكون السعادة هنا أكبر بكتير من أى هدية.

فى النهاية.. نصيحتك لكل محب؟
خليك على طبيعتك، اتصرف بتلقائية، متقلدش حد، احتفل بطريقة تحس فيها بالسعادة ومتبالغش حتى لا تندم بعد ذلك ولو كنت زعلان مع حبيبك أو حبيبتك وتصالحتوا فى هذا اليوم إياك أن تعود بعدها وتفتح الملفات القديمة، وللغير مرتبطين وجهوا الحب فى داخلكم لأشخاص آخرين حتى يأتى الشخص المناسب الذى تشعرون معه بالسعادة
.

 

Bookmark and Share