هقول لك أفكارك و انت تكتب – محمد التهامى

Date posted: November 8, 2008


 

هقولك أفكارك ؟ و أنت تكتب

ستحدث عن ثلاث أشياء مختلفة .. سبب عودتي للكتابة تعرضي لضغط عصبي بسبب مشاهدة برنامج أستضاف الأستاذة مروة رخا ( الخبيرة في العلاقات العاطفية ) و صاحبه كتاب شجرة السم

1

الدكتورة قالت : أن الانترنت يؤثر في الرأي العام بطريقة خطأ .. بطريقة عشوائية
الدكتورة قالت : لا بد من حصر و تقنين الانترنت … لابد أن تعبروا عن أفكار أهل الخبرة
الدكتورة قالت : كيف تكتبون عن أنفسكم .. بدون رقيب
الدكتورة قالت : عليكم أن تعرفوا أفكارنا .. نحن نعمل في المجالس المتخصصة حتى تعبروا عنها

لماذا يا دكتورة لا تأثروا أنتم في الرأي العام مع أنكم معكم النقود و وسائل الإعلام متاحة لكم . .. و على فكرة عمل مدونة او اشتراك على الفيس بوك لا يكلفك أكثر من دقيقة … الحقيقة يا دكتورة أفكاركم لا تمتلك المصداقية الكافية

أني في احتياج إلي صديق يتفهم مشكلتي أفضل من جهة إعلامية تتاجر بمشكلتي ( أتحدث هنا عن الفرق بين برامج مروة رخا و برامج التلفزيون .. لان مروة تهتم في البداية بحل المشكلة و لا تهتم بعرضها .. أني أعرف أن مروة تعرض في حدود 10 % من المشاكل التي تأتي لها ولا تعرض أسماء أصحابها طبعا )

لست ضد جيل معين و لكني أري الجيل السابق لم يحقق شيء على المستوي الاجتماعي .. بل حدث تراجع على جميع المستويات .. نحن تقريبا خرجنا إلي الحياة ليؤكده لنا عدد من المشاكل التي تركها لنا الجيل السابق كمسلمات .. علينا أن نتعايش معها . .. بسبب كسل الأجيال السابقة زادت المشكلات حتى أصبحت لا تحتمل
أصبحنا نسمع شعار ساخر على حملة الموجودة الآن ( لو حكمنا علقنا نهرب كلنا )
اسمحوا لي أن أخرج عن الموضوع لكنه في نفس الفكرة .. من السبب في انتشار الرشوة و الواسطة لدرجة أصبحت شئ اعتيادي في حياتنا ؟ أليس الجيل السابق

أرجو من الجيل السابق .. أن يكتفي بذلك … أنظر إلى الثقافة التي دمرها … انظر إلي الأطفال الذين يكرون القراءة بسببكم ما أنكم استلمتم الحالة الثقافية مزدهرة .. أتحدث في هذه نقطة لأني سمعت أراء مضادة ضد نشر لعدد كبير من الشباب لكتبهم و قال أن ذلك خطر على الثقافة

أني أري الموضوع لا يزيد عن حقد من جيل فشل في الوصول إلي الناس ..
أن مروة رخا استطعت أن تصل إلى الناس … لم يستطيع عدد كبير من الإعلاميين الذين عشوا طوال حياتهم أن يكون لهم نصف جمهور مروة رخا

2

موقف شخصي
حدث لي في الكلية في الصف الأول في بداية الدراسة .. ذهبت إلى مسرح .. قولت لهم أن لدي مسرحية .. أريد أن تنفذ على المسرح الجامعي
قالت لي الموظفة ؟
مش من حقك .. مش من حقك تكتب أفكارك . .. لو عايز تكتب نحن نقول لك أفكار و أنت تكتبها
أنا :
طب ما تكتبي أنتي أحسن .

من يومها احترمت نفسي و ابتعدت عن المسرح الجامعي للأسف أني أري نفسي لست حمار لكي أكتب ما يقوله له شخص .. قد يكون أقل مني في الثقافة و المعرفة
حتى لو كنت أكتب أفكار أقل جدوى أو أبحث عن الحقيقة في كتابي و أضع القارئ في حالة من القلق و الاضطراب .. و لكني صادق .. و من أول سطر يشعر من يقرأ لي أني صادق و ذلك يكفي .. حتى لو كنت مازلت صغير .. فمن يقرأ لي يعرف سني ولا يحتاج إلى تأكيد ذلك

نعود مرة ثانية إلي مروة رخا .. جمهورها في احتياج لها لأنها من عمره ..لأنه يصدقها وذلك يكفي

3
أفكار يوسف شاهين

الأفكار لها أجنحة محدش يقدر يمنعها ( فيلم المصير )

لو مش عجبك اللي أنا كاتبه أكتب أنت ( فيلم حدوته مصرية )

Bookmark and Share