أنا مملة

Date posted: March 15, 2010


 
 
 
أنا فرحانة قووي يا مروة إنك رديتي عليا بسرعة

واسمحيلي أفضفض معاكي بشوية مشكلات عندي هتلاقيني برسلهالك تباعا

 

وآسفة حقيقي لو كنت بعطلك 
..

 

مشكلتي الأولي اللي بتؤرق عليا حياتي .. إننا مش بتكلم كتير

مش بتكلم تقريبا

 

 
لا مع أصحابي ولا عائلتي ولا مع أي حد .. بسمع وبس

 

لدرجة إنه قبل وفاة بابا كان تعبان بمرض خطير حتي أصحابي القريبين جدا ماكنوش يعرفوا لأني ماقولتلهمش .. لحد ما توفي من غير ما يعرفوا إنه بابا أصلا كان تعبان

مش بعرف أتكلم وأطلع اللي جوايا .. مش بعرف أقول حصللي امبارح كذا

مش بعرف أصيغه في جمل وأقول حاسة بكذا كذا أو حتي رأيي أنا شايفة كذا كذا

عارفة لما تقابلي صاحبة ليكي ماشوفتوش بعض من زمان وماتعرفيش تتكلمي معاها تقولي إيه كل اللي بقوله إزيك ؟ الحمد لله .. أخبارك ؟؟ الحمد لله .. عاملة إيه ؟ الحمد لله

وهكذا

لدرجة إنه في أصدقاء ليا بتهرب أمشي معاهم أو أتكلم معاهم في التليفون لأنهم رغايين جدا ولما بمشي معاهم ونتقابل ببقي ساكتة مجرد برد علي اللي بيقولوه لو عندي تعليق

 

 
إنما معرفش أفتح معاهم أنا موضوع وأتكلم

 

وبالتالي كل ما أقابلهم بحس بالذنب وبجلد نفسي جدا وحالتي النفسية بتتأزم ومش برتاح بسهولة

بحس إنه صحبتي مملة جدا .. مش بضيف جديد لأصحابي .. حتي لو اتخطبت الغلبان اللي هيأخدني دا هتكلم معاه إزاي طيب

أفتح مواضيع إزاي وأتكلم إزاي .. الدخلة دي صعبة جدا وإننا أستمر في الحوار دقيقة علي بعضها أصعب وأصعب

حتي لما بحاول أتكلم يطلع كلام كدا مش جذاب ولما حتي أتفرج علي فيلم او أحب أحكي حدث حصل تلاقيني وقعت نص الكلام وماقولتش حاجات مهمة وضيعت حلاوة الموضوع

زهقت من نفسي مش متقبلاها كدا ومش حباها

سمعتك يا مروة بتقوللي إنه تغيير العيوب صعب وإننا مفروض أتقبلها وأسعي غنه العيب دا مش يبان

بس أنا عاوزاه يختفي إزاي أداريه وهو مأزمني كدا

حتي مع عائلتي أختي مثلا لما بتيجي من برا بتحكي حصل كذا وكذا أنا مبعرفش

هو طباعنا أصلا مختلفة يعني أختي لما بتزعل بتعلي صوتها وتغضب بس أنا لأ بقعد وحدي مبنطقش مع نفسي كدا وبفضل إننا ما تكلمش وإنه اللي قدامي ما يزعلش علي حساب نفسي

دليني يا مروة بجد تعبت

صاحبتي بتقوللي إنتي صُنعتي من الصمت

نفسي أبقي رغاية ): !!!

ردي عليا .. عشان أتحفك باللي بعده (:

ربنا يكرمك يا مروة (:

_______________________

 

انتى جميلة … روحك جميلة … جدا
 
انا عندى اقتراح مجنون لمشكلتك 
انتى هتتخيلى نفسك كل ما تخرجى انك خارجة مع طفل او طفلة عندهم 3 سنين
 
ابتدى احكى كأنك بتحكى للطفل او الطفلة دى
 
علشان تحكى لطفل لازم يكون كلامك بسيط .. علشان يفهم
و لازم يكون صوتك متفاعل مع الحكاية .. علشان يثير انتباهه
و لازم تستخدمى القدرة على الوصف باللون و الصوت و الريحة و باقى الحواس .. علشان يتخيل
 
لما تيجى تحكى فيلم .. احكيه و كأنه لطفل
لما تيجى تحكى عن يومك احكى كأنك بتحكى لبنتك و انتى بتسرحيلها شعرها
لما تيجى تحكى عن حاجة قريتيها او سمعتيها احكى كأنك بتحكى لابنك حدوتة قبل النوم
 

مش انتى عايزة تبقى أم؟

Bookmark and Share