قالها تبعد ما بعدتش … و لبست فى الحيط

Date posted: February 8, 2010


في البداية احب اقولك اني معجبه اوي بيكي وبثق اوي في ارائك وتفكيرك
ودة اللي شجعنني اني ابعتلك مشكلتي انا مش عارفة ابدا منين او اقول اية بس فعلا الموضوع حساه كبير في البداية انا عندي 22 سنة ومتخرجة من الجامعة وبشتغل من سنه بالظبط وكانت حياتي كلها شغلي وبيتي واصحابي وبس المهم في الشغل ده قابلت شخص اتعين جديد بس غامض اوووووووووي لكل الناس مش بيسلم علي حد ولا بيتكلم مع حد فعلا وانا بصراحة مكنتش مهتمة بيه و كنت حاسة اني مش شايفاه اصلا غير لما زمايلي يجيبو سيرته انه حد ابن ناس اوي ومن عيله كبيرة المهم الشخص دة كان بيحاول بكل الطرق انه يكلمني وانا كنت عادي مش واخدة بالي اوي كنت بتكلم معاه زي اي زميل وانا في شغلي متحفظة كتير مع كل زمايلي شغلي وبس
المهم جات فترة كنت بكون لوحدي وزميلتي اللي معايا في المكتب كانت واخدة اجازة ومن هنا بدا يجي بنفسه ويتكلم معايا ويعزمني علي كافية ومن هنا بدانا نكلم وطلع حد بسيط اوي ودمه خفيف جدا وكنت مستغربه اوي انه بيتكلم معايا في كل حاجة حياته اسرته اصحابة علاقته العاطفية السابقة وشغله السابق كل حاجة وانا مش بتكلم بسمعله كل الناس في الشركة لاحظو كلامنا وضحكه الكتير معايا وبرضو لسة مش مندمج مع اي حد ابدااااااااااااا غيري بس حتي انا كنت مستغربة بس كنت مبسوطة المهم طلب ميلي وموبيلي وطلعنا اعضاء في نادي واحد وطلب انه يشوفني بعد مواعيد تدريبي عدت الايام واحنا بنكون مع بعض الصبح في الشغل وبعد الشغل علي الميل والموبيل والاجازات في النادي بس كل ده اصحاب وبنكلم في حاجات عامه لكن الموضوع مخدش شكل الارتباط العاطفي او كلام حب او كدة بس بصراحة هو اللي كان معايا اوي وجنبي في كل لحظة وانا من نحيتي كنت عادي بحاول اكون مقله في كلامي اتصلاتي وجودي علي الميل عشان بخاف اوي اتصدم في اي حاجة وبخاف اصلا احب المهم عدت الايام وكنا موجودين في الشغل بس وقت البريك والموبيل بتاعه رن نغمه غريبة اوي كلها رومانسيه ودي حاجة غريبة علي موبيله
فهو وشه اتغير قلتله مين اللي بيرن مردش معرفش اية اللي حصلي لقتني بقوله دي حد انت بتحبه او حد مرتبط بيه وشة احمر اوي وقالي اه ……………………………………………
عمري ماحسيت احساس زي دة لقيتني مش حاسة بنفسي غير اني بدمع بشكل غريب وبرتعش وهو اتكسف اوي معرفش انا لية اتسرعت المهم قالي اهدي وانا هاحكيلك كل حاجة المهم بعد حوار طويل عرفت انا مش مصرية واحدة سعودية عرفها علي الشات وحاس انه بيحبها وبيكلمو بعض وهو عايز يسبها وهي رافضة وعشان كدة مش بيرد عليها المهم ودي كانت بداية النهاية بينا
لاني تنشنت علي الاخر ورفضت كل وسائل الاعتزار وسيبت المكان مش هي بس السبب لا عشان حاجات كتييييييييييييير منها اني مكنتش احب ابان ضعيفة او اوضح غيرتي اللي ملهاش مكان اصلاوكمان اني اتسرعت لانه مكنش لسة بينا حاجة واضحة بس هو معاملته ليا حسستني اني انا وبس مفيش اي حاجة غيري المهم مروحتش الشغل تاني يوم وروحت المكان اللي كنا بنعد فية ولقيته زي مايكون كان حاسس اني هكون فية وجيه واتكلمنا واعتذرتله وقلتله انا ماليش حق اني اعمل كدة دي حياتك وانا مجرد زميله شغل بس انا اتسرعت في مشاعري تجاهك ولو سمحت دي اخر مرة نعد مع بعض في النادي لاني مش بعد مع حد ولا ليا اصحاب اولاد وكنت هقوم بس بعد محاولات كتير اعدت تاني واعد يحكيلي بقي بكل صراحة ولاول مرة كنت كارهه الكلام معاه ومش طايقة نفسي ابدااااااااااااااااااااا لانها كانت اخر مرة نقابل بعض ونحكي زي ماكونا شعور صعب اوووووووووووووووووووووي مش عارفة اقولك ايه اكيد هتحسي بيا يامروة
……………………………..

اتكلم من بداية ماساب شغله الاول وهو كان مركز حساس اوي والموضوع دة عامله مشاكل جامدة اوي ومش بيكلم حد وعايش لوحده دايما وهو بيعاقب نفسه ومن وقتها وهو شايف انه في مشاكل ملهاش اي حلول وقالي السبب الحقيقي لتركه للمركز دة بس والله يامروة انا متهزتش ولو للحظة ومش هبالغ لو قلتلك انه كبر في نظري اوي اوي وقالي والله مافي حد في الدنيا يعرف الموضوع ده غير اسرتي وخطيبتي حب 7 سنين اللي سابتني واتخلت عني بعد الموضوع ده

وانتي فقلتله وبدون تفكير انت احسن حد في الدنيا
قالي انتي لازم تقولي كدة لانك حد محترم اوي انا عمري ماارتحت لحد كدة زي ماارتحتلك اول مرة اشوفك فيها وقالي انتي حد عالي اوي وانا كنت غلطان جدا في مشاعري ليكي انتي حد محترم مينفعش ان احنا حتي نكون اصحاب انا كلي مشاكل واللي بيقرب مني بيعيش في مشاكل وانا مرضاش دة ليكي
المهم حاولت كتيييييييييييييييير اوي بس هو قفل وكل حاجة وقالي ياخسارة انتي اتسرعتي اوي اوي نهيتي حاجة جميله مبداتش لسة بجد بدري اوي اللي حصل دة في اللحظة دي كنت كاها كل حاجة حتي نفسي شعور عمري ماحسيته في حياتي كلها قد اية جرحتة والحيت علية في معرفه كل حاجة وهو ب
طبعة مش بيحكي الا اللي هو عايزة
اعدت اقوله انا عايزة اكون جنبك نبدا من الاول وانا ميهمنيش اللي قبل كدة انا يهمني دلوقتي واللي جاي بس هو كبرياءة منعه بعد ما كل حاجة كان مخبيها جواه اتكشفت وبقت واضحة اوي ليا
بعد كدة اعد اسبوع مش بيجي الشغل وانا في الاسبوع ده بحاول اكلمه وابعتله رسايل وبطلب منه انه ميخسرش شغله وانا ممكن اسيب الشغل عشان ميشوفنيش بس انا عامله علي مصلحته
المهم واحدة واحدة رجع الشغل وبدانا نكلم بعض بس هو اتغير تماما معايا بقي عصبي اوي وبيكلم باسلوب وحش بصي من الاخر بيتعمد انه يكرهني فيه باي شكل بس انا كنت بتجانبه خالص وبسيبه بس كانت ايام صعبه اووووووووووووووووووووووي عليا ولا عارفة اركز في شغل ولا مبسوطة في بيتي ولا عايزة اشوف حد ولا حتي اصحابي

شوية شوية رجع تاني عادي يخاف عليا وبدا يعاملني بباسلوب كويس زي الاول ويحكيلي اللي تاعبة واللي مضايقة عادي خالص بس دة بعد مااتكلمنا مع بعض وقلتله انا عايزة نكون اصحاب قالي اصحاب اه بس مش هقدر اكون غير كدة و انا هكون جنبك دايما ومعاكي كاصحاب لكن غير كدة انا متاسف رحت قلتله وانا مش عايزة منك غير كدة بس…….ودة لاني بجد عايزة في حياتي وحاسه انه هو اللي مازم الامور وانها ابسط من ماهو شايفها

بصي يامروة انا عارفة اني اتكلمت كتيييييييييييير بس والله تعبانه اوي ومحتارة اوي اوي خايفة اكون مخدوعة فية خاصة انه بيحاول يبين اني مش فارقة معاه مع ان كل تصرفاته وكلامه بتقول غير كدة تماما وكل الناس معانا في الشغل متاكدين ان في بينا حاجة ودة من تصرفاته هو مش انا لاني زي ماقلتلك انا متحفظه جدا في مكان شغلي
بجد اتمني تردي عليا وتقوليلي اعمل اية واسفة اني طولت عليكي سلاااااااااااااام
_____________________________
أهلا يا حبيبتى
انا عايزة اقول لك حاجة و فكرى فيها براحتك
لما الراجل يقول لك انا خايف عليكى منى .. صدقيه
لما يقول لك انا حياتى ملخبطة .. صدقيه
لما يقول لك انا ممكن اجرحك .. صدقيه
لما يقول لك انا عندى مشاكل … صدقيه
لما يقول لك انا مش عارف راسى من رجليا او مش متأكد انا عايز ايه …صدقيه
لما يقول لك انا بتاع مشاكل … صدقيه
و بعد ما تصدقيه
تحترمى صراحته
و تبعدى
ايوة تبعدى .. او تعتبريه صديق .. صديق بجد .. مش تضحكى على نفسك و تقولى صديق و انت حاسة بمشاعر تانية
و اوعى بقى تحاولى تصلحيه … انت مش ممرضة و مش اخصائية نفسية و مش حائط المبكى و مش الملطشة بتاعته و لا بتاعة اى حد
فى موضوعك دا .. انت عايزة تلعبى سوبر مان فى حياته و الكلام دا مش واقعى . لانك بتحبيه و لانه مش مستعد لتلقى الحب دا و لانه اول ما هيتصلح و يقف على رجليه هيبقى عايز واحدة تانية يفتح معها صفحة تانية بعيد عن الهم و النكد و الضعف و اللخبطة بتاعة الماضى
اختياراتك … تقفى جنبه كصديقة … بجد مش ضحك على نفسك

او تبعدى و تحترمى ضعفك قدامه

Bookmark and Share