مروة رخا لمجلة احنا – عيب و الله العظيم عيب

Date posted: June 1, 2008


ذوى الاحتياجات الخاصة

فى حلقة من حلقاتى على OTV اتكلمت عن مشكلتين لبنتين زى الفل من ذوات الاحتياجات الخاصة.

بعد ما الحلقة خلصت حسيت إنى لسه مخنوقة، وإن صوت البنات دول لسه مخنوق جوايا. مش كفاية حلقة واحدة، أنا قررت الشهر ده إنى أديهم صوتى واتكلم بلسانهم وأقول لكم وأقول لنفسى قبلكم … عيب!

الحكاية ابتدت لما جالى ايميل من مشمشة ووراه ايميل من سمسمة بـ يتكلموا عن معاملة الناس لهم. ده ملخص رسالة مشمشة علشان تفهموا أنا بـ اتكلم عن إيه …

"وأنا عندى سنة اصبت بمرض شلل الأطفال فى رجلى اليمين ولحد دلوقتى بـ البس جهاز. لكن أنا عمرى ما اشتكيت، بالعكس طول عمرى الموضوع ده مقوينى وعمره ما ضعفنى، وربنا بجد عوضنى بحاجات كتير حلوة أهمها حب الناس ليا. خلصت دراستى لحد ثانوية عامة ودخلت كلية عملية وكنت متفوقة جدا، وكونت صداقات كتيرة وكانوا بـ يسمونى رئيسة العصابة، مفيش رحلة بـ افوتها وعلى طول هزار وضحك وشقاوة.

وأنا فى الكلية جه واحد زميلى أكبر منى بخمس سنين وقال لى إنه معجب بيا ودى كانت مفاجاة كبيرة، لأن الموضوع ده ما كانش فى بالى. فى الأول رفضت بحجة إنى لسه صغيرة وعايزة أركز فى دراستى. لكن السنة اللى وراها جه وقال لى إنه لسه بـ يحبنى، وأنا كمان حسيت إنى منجذبة له. ما فكرتش فى توافق الشخصيات ولا فى عيوبه، كل اللى جه فى بالى إنى مش مصدقة إن فى حد حبنى وإن أنا عنده أحلى من أى بنت. أنا مش بـ اقلل من نفسى بس هىّ دى نظرة المجتمع لأى حد عنده أى إصابة؛ ما ينفعش حد يعجب أو يرتبط بيه. المهم وافقت وهو كان كويس معايا، وبعد سنة اتخطبنا. وبالرغم من رفض باباه ومامته، لكن أنا قدرت أقنع عيلتى بأنى مصممة عليه ومش عايزة حاجة من باباه ومامته لأنه اشترانى، وانا كان لازم اشتريه. خلال فترة الخطوبة أنا اتأذيت كتير من أهله وجرحونى كتير فى ظروفى اللى ماليش ذنب فيها، واستحملت. لكن جه وقت لقيته بـ يتغير ومش قادر يقف فى وش أهله فانسحبت … 

بعدها بسنة قابلت حد تانى وقال لى إنه بـ يحبنى، وكل الناس قالوا لى إدى له فرصة. وافقت وفعلا جه البيت ومعاه أهله، وقد إيه نظراتهم جرحتنى لدرجة إنى سيبت القعدة ومشيت. وأول ما خرجوا من البيت اتصلت بيه ونهيت الموضوع.

أنا قضيت كل وقتى فى مساعدة أصحابى البنات فى خطوبتهم وجوازتهم. وعلى قد ما كنت بـ اساعدهم كلهم، على قد ما كنت مش قادرة أعمل كده 
وبـ ابقى عايزة أصوت وأقول ما تسيبونيش لوحدى. كل واحدة بقى لها حياتها وبيتها … أنا اتعاملت مع ناس فى شغلى وفى أماكن تانية، وكلهم بـ شوف فى عنيهم نظرات إعجاب بيا وبطريقة تفكيرى، لكن محدش بـ يقدر يقاوم المجتمع ويقول "أنا عايز ارتبط بيكى".

أنا بـ اتعب كل ما ادخل بيت واحدة صاحبتى واشوفها فى بيتها وسط عيالها، بـ اتعب لما بنت صاحبتى تيجى تحكى لى عن مشكلة بينها وبين جوزها وانا آلاقى نفسى ما عنديش حاجة من اللى عندها بس بـ اسمع وبـ اريحها. بـ اتعب لما بـ روح أى فرح أو خطوبة وبـ حس إن الناس كلها حواليا بـ تحبنى بس كصديقة مش أكتر. بـ اتعب من نظرة المجتمع ليا كإنسانة ناقصة بالرغم من إنى دكتورة وجميلة ومتفوقة. بـ اتعب من مصمصة شفايف الناس. الناس هنا مش بـ تقدر أى شىء ولا أى حد، بـ تبص على الجسم والشكل مش على أى شىء من جوه. نفسى أحب ونفسى أتحب. أنا دلوقتى 28 سنة وخايفة أفضل طول عمرى لوحدى بسبب ظروف ماليش ذنب فيها، نفسى أكون ماما … "

أنا مش هـ الت واعجن كتير كعادتى … ومن الآخر

1- يا قوم احنا كلنا عندنا إعاقات، الفرق الوحيد إن إعاقتها ظاهرة وكل واحد فينا إعاقته جواه

2- فيه ناس معاقة ما عندهاش نعمة الإحساس، وفيه ناس تانية ما عندهاش القدرة على الحب

3- فيه إعاقات نفسية أولها الحقد والحسد والغل وعمى القلوب وشلل المشاعر

4- وفيه إعاقات فى الشخصية، منها الغباء والعند والجهل والفتى وقصر النظر

5- داين تدان … محدش ضامن المستقبل مخبى إيه، يعنى من الآخر أنا وانتم مش ضامنين ولا الصحة ولا الفلوس ولا السلطة ولا حتى النفس، يبقى ليه نعمل ربنا ونحاكم

6- مصمصة الشفايف بـ تجرح أكتر من أى كلام

7- بصة من فوق لتحت كافية لإنتهاك حرمة بنى آدم

8- كلنا هـ نعجز وشكلنا هـ يتنيل يبقى ليه السطحية والبرمجة؟

9- الحموات الفاتنات … اتقوا ربنا!

10 – مشمشة … انت عظيمة وربنا عوضك بحاجات كتير خسارة فى أى شاب سطحى. نصيبك هـ يجيلك

Bookmark and Share