مروة رخا لمجلة احنا – جوزى بيقول عليكى ضد الشرع و الدين

Date posted: July 1, 2008


ضرب الحبيب

من فترة كده فتحت الإيميل بتاعى ولقيت رسالة من واحدة بـ تكتب ونفسها تقابلنى علشان تورينى شغلها وكلمتنى واتفقنا على المقابلة …

هى: أنا مبسوطة أوى إنى قابلتك
أنا: وانا كمان والله وربنا يسهل واقدر أساعدك
هى: أنا لما اتفرجت على حلقة برنامج شبابيك لما كانوا مستضيفينك قلت لازم أوصل لك لأنك الوحيدة اللى ممكن تساعدنى. أنا جوزى كان قاعد جنبى وانا بـ اتفرج، بس هو ما يعرفش إن أنا كلمتك …
أنا: ابتسامة عبيطة
هى: أصل أنا جوزى مش بيحبك … بـ يقول عليكى معقدة وكلامك ضد الشرع والدين … هو كده أصله ما بيحبش الست القوية!
أنا: ضحكة بلهاء (عادى يعنى)

كلامى بقى النهارده على جوز الست وأمثال جوز الست …

بعد ما روحت البيت قعدت أحاول أفتكر إيه اللى أنا قلته فى الحلقة ممكن يخلى الراجل يقول عليا كده … يمكن لما قلت لإياد (المذيع) إن أنا مش مستنية راجل يأكلنى ويشربنى ويلبسنى … وإن أنا عايزة راجل يضيف قيمة لحياتى؟

أو يمكن لما قلت لسلمى (المذيعة) إن مفيش حاجة تجبر الست إنها تستحمل قلة أدب ولا خيانة ولا معاملة وحشة من جوزها؟

يمكن لما قلت لهبة (مذيعة أخرى) إن الست لما تستقل ماديا الراجل بـ يقلق لأنه عارف إن الغلطة بجون؟

يمكن لما قلت لأم البنت اللى كنا بـ نناقش مشكلتها إن قعدة الخزانة أحسن من جوازة الندامة؟

يمكن لما قلت للبنت نفسها صاحبة المشكلة إنها تتطلق من الراجل اللى مستقوى عليها ونازل فيها إهانة؟؟ قصره … مش فاكرة.

جوز الست متضايق لأنى بـ قول للستات والبنات يعرفوا حقوقهم ويدافعوا عن نفسهم … يبقى أكيد بيته من ورق كلينكس.

بالفراسة كده قعدت أتكلم مع مراته (اللى لجأت لى)، وفهمت بقى إن البيه سبع البرمبة اللى مش بيحب الست القوية طلع نص كم (لأ مش فى المسائل الـ …).

طلع نطع، هى اللى جابت الشقة وفرشتها وهى اللى سلفته فلوس الشبكة والمهر وشهر العسل علشان منظره قدام أهلها.

وهىّ اللى بـ تصرف على البيت وعليه وعلى العيال.

وهو اللى بـ يلف ويدور بعربيتها

وهو اللى اتجوز عرفى عليها

وهو اللى بـ يحشش بفلوسها

وهو اللى كل كام شهر بـ يدخل مشروع ويفلس ويرجع يستلف منها.

وهو اللى قال لها إنها زبالة وإن كبيرها لو طلقها جوازة عرفى فى السر من راجل متجوز وعايز يتسلى.

وهى لما خانها وأهانها وقفت جنبه واستحملت واتمسكت بيه وهو ركب ودلدل رجله!

أنا راسى هـ تنفجر من التفكير … هو ليه بـ يعمل كده؟؟ هو ليه فيه رجاله كتير كده؟ وهى ليه مستحملة؟ هو ليه فيه ستات بـ تتبهدل كده؟ وبعد التفكير توصلت إلى الآتى:

1- فيه جرائم بـ ترتكب باسم الحب … وفى ستات كتير بـ تستحمل الإساءة علشان ده حبيب عمرها … بلا خيبة.

2- فيه فرق بين مساندة الراجل والوقوف جنبه من ناحية، وترخيص نفسك والتدليل عليها من ناحية تانية. آه ما هو انت كده شكلك يأسة على الآخر.

3- فيه حاجة اسمها المرايا فى الحب. فيه المرايا العمياء لأنها مش بـ تشوف العيوب وفيه المرايا "الوسخة" اللى عارفة أصل الراجل ده كان إيه قبل ما ينضف … هو خانك وهـ يخونك تانى وتالت لأنه بـ يدور على مرايا جديدة يشوف فيها صورته بـ تلمع … من الآخر عايز واحدة يعمل عليها راجل.

4- هو قرفان منك ومن ضعفك علشان كده بـ يعاقبك وبـ يذلك … تستاهلى.

5- انت نفسك يرجع لك … بس هو عمره ما هـ يرجع لحاجة رماها على الأرض وداس عليها.

سيدتى الجميلة الكلام ده كله انت عارفاه.

ولو كنتى فاكرة إنى هـ طبطب عليكى واقول لك معلش تبقى خبطتى على باب غلط … أنا هـ قف وابص فى عينيكى واقول لك تستاهلى … هـ افكرك بأولادك اللى اتبهدلوا ما بين أب صايع غايب وأم ضايعة مغيبة … هـ اسألك إمتى آخر مرة حضنتى فيها الأطفال دول وقلت لهم كلمة حب … ولا همّ اتيتموا خلاص؟

إمتى آخر مرة ضحكتى فى وشهم … ولا هىّ البراءة دى ما تستاهلش؟

عذرك إيه؟ انت قدامك المستقبل وعندك شغلك وحياتك … يمكن لو كنتى جاهلة كنت قلت أمرك لله وده نصيبك … انت شكلك مستلذة بالعذاب وجوزك له حق ما يحبكيش

أنا بقى ولا بحب الناس اللى زيك فى ضعفهم وخضوعهم، ولا الناس اللى زى جوزك فى غبائهم وفرعنتهم.

عقلك فى راسك تعرفى خلاصك، واللى بـ يشيل قربة مخرومة بـ تخر على دماغه

Bookmark and Share