مروة رخا لمجلة احنا – ضد دور النشر المسيئة فى مصر

Date posted: October 1, 2009


إنتى إشتغلى أيه؟ – ضد دور النشر المصرية المسيئة

زمان و أنا صغيرة و مش فاهمة حاجة كنت متخيلة ان الكتاب و الروائيين و الرسامين و النحاتين و الممثلين لهم شنة و رنة و وضع اجتماعى خاص.

قال كنت متخيلة ان العملية الابداعية دى صعبة و ملكة و موهبة و الكلام العويص دا … لما كبرت بقى و نقلت من عالم السياحة و السفر و التسويق و العلاقات العامة و دخلت عالم الكتاب اكتشفت ان الكاتب دا مواطن ملطشة بحق ربنا.

ابتداء من التنطيط للنصب لسوء الطباعة لسوء التوزيع لانعدام التسويق للمراوغة للتهرب للسرقة عينى عينك … الكاتب المصرى بقى ملطشة دور النشر.

أنا بقى مش عاجبنى الحال و اعلن عصيانى و تمردى و رفضى للفشل الذريع المسمى بسوق النشر … هو الناشر دا نسى نفسه و لا إيه؟ دا من غير الكاتب كان قعد فى البيت! يمكن كان زمان الكاتب "محووج" لدار النشر لكن النهاردة و فى ظل الطفرة التكنولوجية و الانفتاح الثقافى و الانترنت و المدونات و الفيسبوك و المواقع الشخصية و المكتبات الالكترونية مبقاش الناشر هو الامل الوحيد للكاتب … و كان لازم حد يبتدى … و انا ابتديت!

كتابى The Poison Tree – planted & grown in Egypt بقى على النت للتحميل مجانا و النسخة المترجة هتحصله و النسخة المسجلة بصوتى ال(audio book) كمان هتتحط على الموقع للتحميل.

 

و فى عز ثورتى لقيت كاتب تانى بيصرخ بأعلى صوته و بيقول "رضينا بالهم و الهم مش راضى بينا"

محمد سامى البوهى مؤسس جروب "دور النشر الصفراء… شخلل جيبك تاكل مشمش" عبر عن تجربته الشخصية و اعلن تمرده هو كمان على المهزلة دى

أخييييراً انتهيت من كتابي،ووضعت نقطة النهاية . ..مبروك . ..الله يبارك فيكم! ألو دار نشر؟ أيوة أهلا ومرحباً … محتاج أطبع كتابي … بس كده؟ احنا تحت أمرك … وأيه شروطكم؟ البحر طحينا يا ريس: ادفع بالتي هي أحسن، هتساهم بالنص واحنا بالنص، شفت العدل، مع احترامي للفنان سامي العدل طبعاً … وكله ده مكتوب في عقد … وبعد ارسال المبلغ المطلوب، انسى يا باشا وكل البغاشا … العمل هيصدر بعد شهرين … لجنة القراءة شغالة … المصحح شغال … تصميم الغلاف على ودنه … وبعد كده؟؟؟ موبايل صاحب الدار مغلق … تليفون الدار لا أحد يرد … وفين وفيييييييييييين بعد طلوع الروح مش بعد طلوع الشهرين، ممكن بعد أربع شهور، وخمس شهور، و ممكن سنة، وبعد ما نتربى، ونتأدب، ونقسم بالله اننا خلاص هنبطل كتابة خلاص حرمنا …يصدر العمل .

لكن .. بعد ما تفتح الكتاب استقبل يا باشا … أخطاء لغوية … صفحات منسية … صفحات مقلوبة … وووووووووووووو انسى خلاص العمل صدر وأصبحت صاحب أملاك .. 30% من المبيعات والحسابة بتحسب … في المشمش إن شاء الله…. طيب حفل التوقيع في المشمش يا ريس. احمد ربك … كفاية اننا عملناك صاااااااااااااحب إصدار. والعقد؟؟ آآآآه العقد هيكون لذيذ جدا مع شوربة اللحمة

والنتيجة، الكاتب يكتب ويدفع ويطفح الدم من أجل أن ينشر وفي النهاية أراك أمس في المشمش .

Bookmark and Share