مروة رخا لمجلة احنا – علمتنى مريم

Date posted: February 1, 2010


علمتنى مريم

 
(مريم بنت أخويا … عندها سنتين و أعز أصدقائى)
 
 
إن ربنا خلقنا حلوين من برة و من جوة … و المجتمع و المدرسة و الأهل هما اللى شوهونا.
 
إن أول مرايا لينا هى أهالينا و بعينيهم بنبدأ نحدد مفهوم القبح أو الجمال.
 
 إن الحضن الحقيقى و الإبتسامة الصافية مالهمش سن و لا سبب و لا شرط.
 
 إن كلنا اتولدنا و عندنا القدرة على فهم لغة جسد الآخر .. مش عارفة ليه بنتغابى على كبر!
 
 إن احنا عندنا جهاز كشف الزيف و النفاق بس بيعطل عند البلوغ.
 
 إن الكبار هما اللى بتخيل عليهم ألاعيب الكبار اللى زيهم … الصغيرين فاهمين كل حاجة!
 
 إن احنا كلنا اتولدنا صادقين و اللى فى قلبنا على لساننا.
 
 إن الكلام مش مهم و إنك لو بتحب حد هتعرف تشرح له بالتفصيل كل حاجة .. و لو الحد دا بيحبك هيفهم من غير شرح
و محاضرات.
 
 إن كلمة "لأ" سهلة و أساسية و معبرة و حاسمة … يا رب تفضل فكراها طول العمر مهما حاولوا يروضوها.
 
 إن كلنا اتولدنا عندنا كرامة و عزة نفس … و برده المجتمع و المدرسة و الأهل هما اللى بيكسروا شوكتنا!
 
 إن الحب مش للبيع و لا للشراء.
 
 إن البيتزا ممكن تتعمل من قشر البرتقال و الفرن تحت الترابيزة.
 
 إن المية اسمها بومبوء و الكرسى اسمه جمجش و الطبق اسمه امدأ و الفوطة اسمها طوبة .. عادى يعنى!
 
 إن الخيال و حب الاستطلاع و الرغبة فى المعرفة أجمل شئ فى الجنس البشرى … و هى دى نفس الحاجات اللى
بتبقى عيب و تضييع وقت و كلام فاضى لما نكبر!
 
 إن الطفل ممكن يفهم من غير زعيق.
 
 إن الغباء و النفسنة و جلخ العقول أمراض تصيب الإنسان فى أول سنوات برمجته التعليمية الترويضية التطويعية
الإستعمارية … المنيلة بنيلة!
 
 إن الحوار البناء أساسه اتنين عايزين يفهموا بعض بغض النظر عن كل واحد فيهم بيقول إيه.
 
 مريم علمتنى فن الحكى و التأليف و الارتجال!
 
إن مافيش صح و غلط فى الخيال!
 
إن مافيش حقيقة مطلقة!
 
 إن مافيش تأويل واحد للكلمة!
 
 إن العملة ليها أكتر من وشين!
 
 إن الخيال و الواقع مش عالمين منفصلين!
 
 إن أحلى حاجة فيا شعرى غصب عن عين التخين!
 
 إنى جميلة!
 
Bookmark and Share