ينفع ابنى يتعود يشوفتى عريانة؟

Date posted: July 31, 2010


اهلا و سهلا أستاذة مروة

أنا سيدة عندي ٢٩ سنة متزوجة و عندي ولد ٤ سنين

أنا كنت عايشة معظم حياتي في احدي البلاد الاوروبية لعدة اسباب اهمها ان والدتي كانت من تلك البلد لكني اضطررت ان أعود لمصر و أتزوج و أعيش هنا باستثناء بعض الإجازات اقضيها هناك

مشكلتي هي انني تربيت علي طريقة حياة مختلفة تماما عما وجدته هنا في مصر عندما اتيت
فقد تربيت علي الا أتدخل ابدا في حياة اي احد و لا احكم عليه و يجب ان احترم اختياراته مهما كانت ما دامت لا تتدخل في حياتي و كانت تلك هي الطريقة التي تربي عليها جميع من حولي تقريبا

أنا طريقة لبسي دائما كانت متفتحة .. و لم اكن اخجل او اشعر بعدم راحة بسبب لبسي 
العاري او الحر .. بسبب تربيتنا اللي قلتلك عليها

لكن زي ما انتي متوقعة طبعا لما جيت مصر مقدرتش استمر علي طريقة اللبس دي هنا 
بسبب الناس كلها بتبص عليا بشدة و بتقول كلام في إهانة

النقطة اللي عاوزة أسالك فيها نتيجة المقدمة دي هي انني كنت قرات كتير ان العري داخل الفاميلي امام الاطفال قد يقيهم من الكثير من العقد تجاه أجسامهم و بالتالي أجسام الناس حواليهم و  مش هيبقي عندهم كبت
family nudity يعني

أنا معرفش الكلام ده صح و لا غلط .. أنا مش حاسة انه وحش بس خايفة يكون بيسبب أعراض 
جانبية او نتائج عكسية و أنا كنت بتناقش مع جوزي في الموضوع ده و هو شخص متفتح بس قلنا لازم نسال حد متخصص عشان نعرف التفاصيل

فهل تظني ان العري امام الابن في هذا السن مفيد و لا مضر? و لو مفيد يبقي لحد سن كام؟

أنا أسفة علي الإطالة هنا

أنا بسالك انتي السؤال ده عشان حسيت لما شفتك كذا مرة في التليفزيون و قرات لك 
انك مش هتعملي زي الدكاترة و المتخصصين اللي قعدوا يقولولي ما تعمليش كده عشان 
حرام

أنا بصراحة مايهمنيش هل ده حرام و لا لا .. 
يهمني اكتر مدي تاثيره علي ابني

شكرًا جداً أستاذة مروة

——————————————–

 

اهلا يا مشمشة
 
اولا انا عايزة انبهك ان انا مش دكتورة و لا أخصائية نفسية
 
انا كاتبة
 
 
لكن برده هرد عليكى
 
انا فاهمة النقطة اللى انتى بتتكلمى فيها لكن مش مرتاحة للفكرة لأن عيوبها كتير
 
أولا لو ابنك اتعود يشوف مامته و باباه عريانين احساسه بعورته هيتضائل و ممكن يقلع فى اى وقت و فى اى مكان و قدام اى حد و هيبقى صعب وقتها تفهموه ليه دا عيب
 
ثانيا لو اتعود يشوفك انتى بس عريانة ممكن دا يعمل له مشاكل وقت الجواز .. يعنى من غير موضوع العرى دا بتلاقى الولد بيقارن ما بين مامته و مراته .. بيقارن فى الطبيخ و نظافة البيت و الاهتمام بالأب .. مش ناقصة كمان يقارن بين جسمها و جسم مراته و الفرق فى العناية بالنفس و الكلام دا
 
ثالثا قريب جدا ابنك هيدخل المرحلة اللى الولد بيغير فيها على مامته من باباه … المرحلة دى خطر جدا لانه ممكن يتعلق بمامته تعلق مرضى و ممكن ينفر من والده و تنهار صورة الذكر قدامه و فى ساعات ممكن يوصل الموضوع لانه يأثر على ميوله الجنسية
 
لكن انتى برده طرحتى نقطة مهمة .. التصالح مع جسده
 
دا ممكن يتم عن طريق ال positive reinforcement
 
باستخدام المدح و الاطراء … ممكن عن طريق حرية اختيار ملابسه و الوانها … ممكن عن طريق تربية الحيوانات او الطيور و مراقبة دورة حياتها و تزاوجها .. ممكن من خلال تشجيعه على الرياضة … و طبعا التوجيه
 
غصب عنه ابنك هيتأثر بالمجتمع اللى حواليه … هيسمع و يشوف السخرية من الأعراق المختلفة و التريقة على البشرة السمراء و الهنود و الصينين و النحفاء و الممتلئين و حتى ذوى الاحتياجات الخاصة و دورك هنا انتى و ابوه انكم تفهموه ليه الناس بتقول كدة و بتفكر كدة … و ليه هو مختلف و ليه بيتكم مختلف
 

اتمنى انى اكون ساعدتك
 
Bookmark and Share