مروة رخا لمجلة احنا: و رقصنى يا جدع

Date posted: September 19, 2012


 

 

مقال مروة رخا لمجلة احنا – سبتمبر 2012

 

و رقصنى يا جدع!

أم آدم (مروة رخا سابقا)

 

قبل ما تقروا الكلام اللى مكتوب ياريت تعرفوا ان كاتبة المقال دا من أنصار تعدد الأزواج و الزوجات و العلاقات بصفة عامة!

طيب ايه اللى مضايقنى فى مسلسل زى الزوجة الرابعة؟

بصراحة و من الأخر … حسيته تظييط و تتطبيل و ركوب موجة الإسلاميين!

الحاج فواز ممكن نقول عليه مزيج لزج بين خيرت الشاطر و رجب السويركى صاحب محلات التوحيد و النور و الحاج متولى اللى كان مصطفى شعبان عامل ابنه فى مسلسل مشابه من سنين.

فواز فتك و ابن سوق و عصامى – بنى نفسه بنفسه و رفع أبوه معاه!

فواز وفى لأصدقاء الطفولة و شايلهم فى كل ضيقة مالية تواجههم – راجل ما بيفوتهوش الواجب!

فواز بيتاجر فى الطرح و ملابس المحجبات من باب الجهاد و الدعوة إلى طريق الله – لما اللى مش محجبة تلاقى الحجاب شيك هتلبسه!

فواز يبص للبنت من دول جوة عينيها من هنا حالها يتشقلب  و قلبها يدق و شيل يا حواش!

فواز فاهم فى الستات و بيدى نصايح عاطفية و زوجية لأبوه و لأصحابه و للموظفين كمان!

فواز أب حنون و بيلعب مع أولاده فى الجنينة!

فواز قرر يعمل مدرسة انترناشونال علشان يدرس للعيال دين و يختار المدرسين بنفسه حسب مستوى تقواهم بغض النظر عن الكفاءة!

فواز دخل الطرح و لبس المحجبات لبنان علشان يستر الستات و يثبت لهم ان بالحجاب أحلى! و نجح! شريكه بيقول له انهم مش ملاحقين على الشغل!

فواز حرم على ابنه الصغير الغناء و وجهه إلى تلاوة القرآن! و فى نفس الوقت ستات المسلسل كلهم يا بيرقصوا بلدى لفواز يا بيرقصوا بلدى لبعض – عادى يعنى!

فواز نموذج كل الشباب المصريين لازم يحتذوا بيه و يحسدوه على الهنا اللى هوا فيه!

و طبعا كالعادة هنشوف فواز أول عشرين أو خمسة و عشرين حلقة و هو سعيد متهنى و طالع واكل نازل واكل و فى الأخر بس المؤلف هيقرر يشرح للمشاهد الساذج ليه فواز غلط و كخة و مش المفروض نعمل زيه!

حريم فواز طلباتهم بسيطة: راجل معاه فلوس كتير و بيقول كلام معسول و بيـ "ظبطهم" فى السرير! بس كدة … فعلا! هى الست هتعوز ايه أكتر من كدة؟

فواز ضرب مراتاته بالخرزانة من باب التأديب – بما لا يخالف شرع الله – و هما سامحوه من باب الحب! هو بقى غضب و ساب البيت!

و الزوجة الرابعة بالنسبة لفواز عاملة زى الأوضة الفاضية فى كل بيت – أوضة مكتب أو أوضة ضيوف! أوضة للمزاج مش تبع البيت و مشاكله! و علشان كل شوية يغير الزوجة الرابعة دى اتفق مع مراته الأولى اللى زى اخته انها تحط حبوب منع حمل فى العصير كل يوم للعروسة. و لما مراتات الحاج فواز حبوا يقفلوا عليه المتنفس دا، قرروا ان نمرة أربعة تحمل منه و نصحوها ما تشربش العصير الليلة دى!

طبعا دى سذاجة من المؤلف و كان المفروض واحدة من الفنانات القديرات تفهمه غلطه! أى ست لما بتبطل حبوب منع الحمل الدورة الشهرية بتيجى و لو ما أخدتهاش تانى ممكن تحمل … لكن لو رجعت تانى تاخدها يبقى مفعولها سارى! يعنى مش هى مش هتشرب العصير النهاردة يبقى هتحمل بكرة!

المهم دا مش موضوعنا!

فواز بقى دايما لابس الجلابية البيضا و السبحة فى أيده و كلامه كله ذكر و استشهاد بأحاديث و آيات … فواز  دايما راضى و شاكر و مافيش حاجة بتعكر مزاجه. كل تصرفاته غلط و كل أفكاره متخلفة لكن كله بما يرضى الله!

أنا مش هتكلم كتير عن البنت اللبنانية أم شعر لحد وسطها و لبس على الموضة و تعليم أمريكانى – مش  هتكلم كتير عليها لما وقعت فى غرام واحد بجلابية و سبحة و قبلت تتجوزه! لكن هقف وقفة حداد على صورة الفيمينست المحامية الناشطة المثقفة القمر اللى من عيلة لما تقع فى غرام سى الحاج فواز! الراجل كل مؤهلاته التسبيل و الكلام المعسول و الإلحاح ثم الإلحاح ثم الإلحاح! فى إيه؟ ليه يعنى؟

فواز دمية دميمة مصطنعة! أسلوب حياته كله مصطنع! علاقاته كلها متمركزة حول الجنس و الشهوة و بس … حياته مسطحة تخلو من أى روابط حقيقية أو علاقات عميقة!

المؤلف رسم صورة جميلة مضللة و كأن هى دى اليوتوبيا المنشودة! رسائل مشفرة … الجلابية و العباية أحسن لبس … ملابس المحجبات فرخة بتبيض بيضة دهب … تعدد الزوجات عادى … تغيير الزوجات برده عادى ما داموا أربعة و ما دام مافيش عيال … الضرة هى الحل و البيزنس مان الاسلامى هو القدوة و كله بما يرضى الله!

Bookmark and Share