مروة رخا تكتب لمصر العربية: علاج انحرافات الكبار لعلاج انحرافات الأطفال

Date posted: June 10, 2014


مصر العربية

سلسلة مقالات #مونتيسوري_مصر

تكتبها مروة رخا – حاصلة على شهادة المونتيسوري للأطفال حتى ثلاث سنوات من مركز أمريكا الشمالية للمونتيسوري (North American Montessori Center)

المقال الحادي عشر: علاج انحرافات الكبار لعلاج انحرافات الأطفال

في سلسلة المقالات السابقة هنا وهنا وهنا تناولنا العديد من انحرافات الشخصية عند الأطفال. اليوم سوف نتحدث عن نهج المونتيسوري في علاج تلك الإنحرافات وكيفية الوقاية منها.

هناك العديد من المنتجات في محلات لعب الأطفال أو في التليفزيون تساهم في تكوين وتنمية العديد من انحرافات الشخصية لدى الأطفال. عند شراء أي لعبة للطفل يجب على الأهل دراستها من حيث الهدف والرسالة والاستخدام. هناك ألعاب وأفلام وفيديوهات للتشجيع على العنف أو السخرية من أي شخص مختلف أو التهكم على الزملاء. وكذلك هناك ألعاب وأفلام تشجع الأطفال على الإيمان بالسحر والجنيات والقدرات الخارقة فنجد الطفل يريد أن يضع لصديقه الخلطة السحرية ليحوله إلى قرد ونجد الطفلة تحلم بالجنية التي ستمنحها الجمال والموهبة والتفوق ونجد العديد من الأطفال يعيشون في عوالم من صنع خيالهم تعيقهم عن تنمية مهاراتهم اليدوية وقدراتهم العقلية.

نهج المونتيسوري يفضل الطبيعة على الخيال و تنصح ماريا مونتيسوري بالإكثار من زيارات الطبيعة "Nature Walks" ودراسة الحيوانات والطيور والزواحف والأشجار والأزهار والحشرات خلال تلك الزيارات. وتشجع ماريا مونتيسوري على تكرار الزيارة لنفس المكان مرات عديدة لأن في كل مرة يتعلم الطفل شئ جديد. من خلال استخدام حواسه يدرك الطفل العديد من الحقائق عن العالم من حوله ويتفتح عقله بالأسئلة وشغف المعرفة. كما تؤكد على أهمية استخدام صور واقعة في بيئة الطفل؛ إذا أردت تعليق صورة كلب على الحائط لا تستخدم كلب كارتوني أو كلب مرسوم أو كلب خيالي بل ضع صورة لكلب حقيقي. وإذا لاحظت اهتمام الطفل بالكلاب اشبع شغفه بكتب حقيقية عن فصائل الكلاب المختلفة وأنواعها ومعلومات عن صفاتها وخواصها.

اقرأ المزيد

 يتعلق الطفل بالأشياء حينما يهجره الأهل مبكرا وإذا لم يجد في البشر من حوله الإشباع العاطفي الذي يحتاجه يبدأ الطفل في اقتناء الأشياء والتعلق بها. الكثير من الصفات الكريهة في تعامل الأطفال مع العالم من حولهم سببها "قسوة" الأهل – تلك القسوة التي تكون بدافع الحفاظ على مصلحة الطفل.

اقرأ المزيد

تنصح ماريا مونتيسوري الأهل بالحب المطلق – حب طفلك كما هو! هذه نصيحة بسيطة ولكن تطبيقها من أصعب ما يكون. حتى تستطيع أن تحب طفلك كما هو يجب أن تهجر كل توقعاتك لهذا الطفل وتتعامل معه يوما بيوم وتقرأ رسائله وشفراته ومحاولاته لللتواصل معك. يجب أن تتواضع!

اقرأ المزيد

تحذر ماريا مونتيسوري الأهل والعاملين على رعاية الطفل من استخدام الصفات السلبية؛ لا تكرر على مسامع الطفل أنه غبي أو أنه "حمار" أو أنه لن يفلح أو أن فلان أفضل منه أو أنه خيب أملك أو أنه لا يستحق حبك وغيرها من الإهانات المستترة خلف ستار التربية. هذا الأسلوب في "التربية" يصنع حواجز بين الطفل وأهله ومدرسته وزملائه والعلم! الطفل المتهم بالغباء يصاب فعلا بالغباء

اقرأ المزيد

 

Bookmark and Share