مروة رخا تكتب لمصر العربية: اعداد الطفل للإمساك بالقلم والكتابة

Date posted: September 9, 2014


مصر العربية

سلسلة مقالات #مونتيسوري_مصر

تكتبها مروة رخا – حاصلة على شهادة المونتيسوري للأطفال حتى ثلاث سنوات من مركز أمريكا الشمالية للمونتيسوري (North American Montessori Center)

المقال الـ 24

كيف ومتى يمسك طفلي القلم ويكتب؟

كما ذكرنا في سلسلة مقالات مونتيسوري مصر السابقة أن نهج المونتيسوري يحترم قدرات كل طفل الفردية وأن دور الأهل أو المعلمين هو اتاحة فرص عديدة للطفل للعمل على تطوير مهاراته واستكشاف ميوله واستغلال قدراته. مسألة الكتابة لا تختلف كثيرا عن العلامات الفاصلة في نمو الطفل؛ مثلها مثل الجلوس والزحف والمشي والجري والكلام والتواصل الاجتماعي.

من خلال ملاحظتها للأطفال بين ثلاث وست سنوات استنتجت ماريا مونتيسوري أن الطفل يتعلم الكتابة أولا ثم القراءة وأن الإمساك بالقلم وكتابة الحروف والكلمات عملية تبدأ وتتطور ما بين أربع وسبع سنوات. في هذا المقال سوف نتناول بعض الأنشطة التي تساعد الطفل وتعده للإمساك بالقلم والكتابة عندما يكون مستعد لهذه المرحلة الجديدة من النمو.

الإمساك بالقلم والكتابة قد يبدو شيء سهل وبديهي للكبار ولكنه موضوع معقد جدا؛ يبدأ الطفل في محاولات الإمساك بالأشياء في عمر ثلاثة أشهر. ينظر الطفل للعبة المعلقة فوق رأسه ويحاول أن يخبطها بيده. في هذه المرحلة يحاول الطفل أن ينمي التوافق بين قدرته على الإبصار ورغبته في لمس ما يراه وهو ما يعرف باسم hand-eye coordination. بعد العديد من المحاولات ينجح الطفل في الاستهداف؛ يستهدف اللعبة فيصيب الهدف. دور الأهل هنا هو اتاحة الفرصة للطفل لاستهداف الأشياء وتنصح ماريا مونتيسوري بعدم تشتيت تركيز الطفل بوضع لعب كثيرة أمامه – لعبة واحدة تثير اهتمامه تكفي كما يفضل تغيير اللعبة عندما يملها الطفل.

في الفترة بين ثلاثة أشهر وستة أشهر يطور الطفل قدرته على الإمساك بشيء في يده والتحكم في مدة الإمساك. يتعلم الطفل أن يترك اللعبة ويمسكها حسب رغبته. الفرق بين هذه المرحلة والمرحلة السابقة هو الإرادة؛ سابقا كان الطفل يمسك ويترك لا إراديا. دور الأهل هنا هو اتاحة الفرصة للطفل للإمساك بالأشياء واستكشاف الملمس المختلف للرمال والطين والزرع والخشب والزجاج والحديد والأقمشة المختلفة.

في المرحلة السابقة يمسك الطفل لعبته بكامل قبضته ومع الوقت يطور الطفل أسلوبه في الإمساك ليمسك بإصبعين اثنين فقط -السبابة والإبهام. دور الأهل هنا هو تشجيع الطفل على تنمية هذه المهارة الهامة من خلال اللعب والأكل. يتم تقطيع الطعام على شكل مكعبات صغيرة يمكن للطفل امساكها بنفسه. قدرة الطفل على إمساك الطعام وأن يرفعه إلى فمه بنجاح تطور هائل في مهارات الطفل.

هناك فرص عديدة يمكن للأهل استثمارها في عام الطفل الثاني وعامه الثالث لتنمية المهارات التي اكتسبها في عامه الأول. منها تشجيعه على الإمساك بالمقابض وفتح وغلق الأدراج والزجاجات وأواني الطهي والأبواب. يمكنهم كذلك تشجيعه على اللعب بالصلصال وطينة الفخار والعجين. أنشطة نقل الأشياء من وعاء إلى أخر متعددة ومسلية؛ النقل باستخدام ملعقة أو كوب صغير أو جاروف أو ماشة مكعبات السكر أو ماشة الفحم أو ملقاط. وتنصح ماريا مونتيسوري في التنويع بين الأغراض المنقولة من حيث الحجم والوزن والنوع والشكل؛ الثلج والسكر وحبيبات الأرز والورق والمكعبات والخضروات والفاكهة والكتب أمثلة بسيطة للأغراض المتاحة لأنشطة النقل بين الأوعية.

نشاط العصر من الأنشطة المساعدة لتقوية عضلات الأصابع وإحكام القدرة على الإمساك بالأشياء. عصر فوطة صغيرة مبللة وعصر الإسفنج والليف وعصر البرتقال والليمون هي بعض الأمثلة السهلة التنفيذ في المنزل.

تنصح ماريا مونتيسوري الأهل بإتاحة الفرصة للطفل لاستخدام سكين حقيقي غير حاد أو مدبب واستخدام المقص واستخدام القلم والألوان ولا يجب على الأهل محاولة تعديل أسلوب إمساك الطفل بالقلم أو المقص أو السكين وأن الطفل يتعلم من خلال مشاهدتهم وعندما تنمو عضلاته وقدراته بالتدريب والممارسة.

أهم خطوة تعد الطفل للكتابة والقراءة هي تعريضه المستمر للكلمات المكتوبة والأرقام والحروف وتنصح ماريا مونتيسوري الأهل بالقراءة أمام طفلهم باستمرار كما تنصحهم بالقراءة للطفل منذ الميلاد. يوما ما سوف ينظر الطفل لكلمة ما ويسأل أهله: ما هذه الكلمة؟ وهذه بداية مرحلة حساسة جديدة وبداية الشغف بالكلمة المكتوبة!

شاهد جميع فيديوهات مونتيسوري مصر هنا

اقرأ جميع مقالات مونتيسوري مصر لمروة رخا هنا

اقرأ جميع مقالات التعليم المنزلي هنا 

 

Bookmark and Share