مروة رخا تكتب لمصر العربية: ما هو دور الأب في نهج المونتيسوري

Date posted: May 12, 2015


مصر العربية

سلسلة مقالات #مونتيسوري_مصر

تكتبها مروة رخا – حاصلة على شهادة المونتيسوري للأطفال حتى ثلاث سنوات من مركز أمريكا الشمالية للمونتيسوري (North American Montessori Center)

المقال الـ 58

ما هو دور الأب في نهج المونتيسوري

وجهت ماريا مونتيسوري كلامها إلى القائمين على رعاية الطفل بدون تحديد صلتهم بالطفل ولهذا نجد أن الأم والأب يمكنهم تطبيق نهج المونتيسوري في المنزل وإذا أمضى الطفل وقت عند أجداده أو أقاربه بصورة متكررة يمكن لهؤلاء أيضا تطبيق نهج المونتيسوري. من ناحية أخرى بداية نهج المونتيسوري كانت في الحضانات والمدراس ولهذا يمكن للطفل أن ينشأ في بيئة صديقة في المنزل وخارجه. في الكتيبات التعليمية الخاصة بنهج المونتيسوري، يوجد تركيز على الأم ودورها في بناء شخصية الطفل وشعوره بالحب والاهتمام في أول ثلاث سنوات من عمره ولا يوجد كلام محدد موجه للأب ولكن يمكننا اعتبار الكلام الموجه للام موجه للأب أيضا.

في كتب Dr. William Sears يوجد أجزاء مخصصة للأب ولدوره في تربية الأطفال ولكن التركيز كان على مساعدة الأم في مسئوليات العناية بالمنزل ورعاية الطفل شاملة الطبيخ والنظافة والغسيل والتسوق والجلوس مع الرضيع حتى ترتاح الأم وإطعامه وتغيير الحفاضات واللعب معه وهكذا! في كتب أخر لدكتور ويليام سيرز يتحدث عن دور الأب كقدوة يحتذي بها الطفل وكنموذج للعلاقة بين الرجل والمرأة والأب والأبناء. ويذكر دكتور سيرز دور الأب في تحمل المسئولية والمشاركة والتعبير عن الحب.

يتحدث دكتور سيرز أيضا عن خطين متوازيين لنمو الرجل والمرأة نفسيا وعاطفيا بعد أن يصبحا أم وأب! يقول أن التغيير في المرأة يحدث بمجرد الحمل لأن جسدها يتفاعل مع الجنين – بفعل الهورمونات – نفسيا وعاطفيا وتبدأ التغيرات الجذرية تأخذ مجراها. أما الرجل – إذا أراد أن يصبح أبا – عليه بمشاركة زوجته كل مراحل الحمل وتطورات نمو الجنين من خلال زيارات الطبيب والقراءة والحوار الحميم حول مشاعرها والتغيرات التي تمر بها!

ينصح دكتور سيرز الأب بتثقيف نفسه بكل ما يخص الولادة وقراءة نفس الكتب والمقالات ومشاهدة الفيديوهات التي تقرئها وتشاهدها الأم. الغرض من هذا أن يشارك في مرحلة الحمل وجميع تفاصيل الولادة حتى يشعر بزوجته وتنمو لديه القدرة على التعاطف معها والشعور بمشاعرها. بدلا من الشكوى من بعدها عنه أو التذمر من المولود الجديد يكون هو الأخر استعد نفسيا وعاطفيا لتغيير شامل في حياته.

تحدث دكتور سيرز كثيرا عن القدوة وكيف يتأثر الطفل بتصرفات الأم والأب وتحدثت ماريا مونتيسوري كثيرا عن الانحرافات النفسية لدى الأطفال وكيف يتسبب فيها البالغين! تقول ماريا مونتيسوري "الطفل لا يتذكر فقط ما يرى ولكن كل ما يراه الطفل يصبح مع الوقت جزء من روحه"

دور الأب هو إبقاء الأم سعيدة حتى تكرس كل طاقتها لتربية الطفل ورعايته؛ تحتاج الأم طاقة لتحمل مشاق الأمومة وأخر ما تحتاجه هو رجل يهدر طاقتها في مشاحنات وإحباطات مستمرة. تذكر أن طفلك ينظر إليك ويتعلم كيف يتعامل مع الجنس الأخر وكيف يتصرف في المواقف وكيف يتحدث وبما يتلفظ. مشاعرك وطاقتك ومنظورك للحياة سوف يتنقل لطفلك من خلال تعبيرات وجهك ونبرة صوتك قبل كلماتك وتوجيهاتك! دعوتي إلى كل أم وأب أن يتقبلا التغيرات المصاحبة لوجود طفل في حياتهم بصدر رحب والاستمتاع برحلتهم في تربية أطفالهم.

 

شاهد جميع فيديوهات مونتيسوري مصر هنا

اقرأ جميع مقالات مونتيسوري مصر لمروة رخا هنا

اقرأ جميع مقالات التعليم المنزلي هنا 

 

Montessori Egypt by Marwa Rakha

Bookmark and Share