مروة رخا تكتب لمصر العربية: ازاي ممكن تصلح اللي انكسر منك وانت بتربي طفلك؟

Date posted: June 2, 2015


مصر العربية

سلسلة مقالات #مونتيسوري_مصر

تكتبها مروة رخا – حاصلة على شهادة المونتيسوري للأطفال حتى ثلاث سنوات من مركز أمريكا الشمالية للمونتيسوري (North American Montessori Center)

المقال الـ 61

ازاي ممكن تصلح اللي انكسر منك وانت بتربي طفلك؟

راسلني العديد من الآباء والأمهات بعد نشر المقال السابق "هل أدمنت ضرب طفلك؟" وسأل أغلبهم عن كيفية تدارك الأخطاء التي ارتكبوها في حق أطفالهم. اعترف العديد منهم بالعنف وبالعصبية وبعدم مراعاة قدرات الطفل، واشتكوا جميعا من النتائج: طفل ضعيف الشخصية، طفل خائف، طفل يكذب، طفل متبلد، طفل عنيد، طفل باكي، طفل عنيف مع أخواته وزملائه! هل من الممكن إصلاح الطفل المكسور؟

تناولت ماريا مونتيسوري انحرافات شخصية الطفل في كتابها The Secret of Childhood في فصل واحد فقط وكرست باقي الكتاب للحديث عن البيئة الصديقة للطفل. تعديل السلوك صعب وتضميد الجراح يحتاج وقت ومجهود وتغيير سمات الشخصية يعد من دروب المستحيل. الحقائق هي:

الطفل يولد وقد تحددت الخطوط العريضة لشخصيته مثل الحذر أو التهور أو المرونة أو تعدد الاحتياجات. دور الأهل هنا هو تقبل شخصية الطفل هذه والاستجابة لمتطلباتها. مثلا محاولات "تجريء" الطفل الحذر سوف تسبب له عقدة! أو محاولات "تلجيم" الطفل المتهور سوف تؤدي إلى العند والمزيد من التهور.

في أول ثلاث سنوات تتكون تفاصيل جديدة في شخصية الطفل منها منظوره للسلطة وشعوره تجاه العالم ورؤيته لنفسه وأسس علاقته بأهله.

ما بين ثلاث وست سنوات تتكون أولى خبرات الطفل من خلال احتكاكه بأطفال أخرين وببالغين خارج نطاق العائلة وتكثر المواقف التي تزيد من ثقته في نفسه وفي أهله وفي السلطة أو يحدث العكس ويفقد احترامه لنفسه وكل من حوله.

ما تكون من شخصية الطفل في أول ست سنوات يصعب تغييره أو تعديله فيما بعد ويحتاج إلى العديد من جلسات العلاج النفسي والتعديل السلوكي للأهل والطفل سويا.

إذا كنت أخطأت في حق طفلك وتريد أن تغير مسار علاقتكما إليك بعض النصائح:

 

اقرأ المقال كاملا هنا

شاهد جميع فيديوهات مونتيسوري مصر هنا

اقرأ جميع مقالات مونتيسوري مصر لمروة رخا هنا

اقرأ جميع مقالات التعليم المنزلي هنا 

Montessori Egypt by Marwa Rakha

Bookmark and Share