مروة رخا تكتب لمصر العربية: العالم الصغير في نهج المونتيسوري

Date posted: November 16, 2015


مصر العربية

سلسلة مقالات #مونتيسوري_مصر

تكتبها مروة رخا – حاصلة على شهادة المونتيسوري للأطفال حتى ثلاث سنوات من مركز أمريكا الشمالية للمونتيسوري (North American Montessori Center)

المقال الـ 83

العالم الصغير في نهج المونتيسوري

آمنت ماريا مونتيسوري بأن كل طفل يولد وبداخله عالم صغير ومن خلال ملاحظتها للأطفال وجدت أن الطفل الذي لم يتم عامه الأول ويصر على رمي كل شيء على الأرض ليس إلا عالم صغير منبهر بالجاذبية الأرضية واكتشفت أن الطفل في عامه الثاني يجري العديد من التجارب المشابهة ليتعلم خواص الأشياء فهو يكرر نفس الأفعال ليرى إذا كان سيحصل على نفس النتيجة أو لا! ولكن للأسف العديد من الأمهات والآباء يقفن في طريق العالم الصغير ويمنعوه من إجراء تجاربه حتى لا تنكسر أشائهم الثمينة! خلال دراستي لنهج المونتيسوري للطفل في أول ثلاث سنوات وفي الطفولة المبكرة وجدت الكثير من الأنشطة التي تندرج تحت مسمى التجارب العلمية!

يعتمد نهج المونتيسوري على تشجيع استكشافات الطفل في بيئة آمنة ومعدة خصيصا له! تقدم له الأنشطة وفقا لفتراته الحساسة واهتماماته وميوله ويستخدم أدوات حقيقية تماما ولكنها أصغر حجما وأقل وزنا من أدوات البالغين.

فمثلا في المثال الأول للطفل الذي يستمتع بإلقاء الأشياء على الأرض، جهز له عدة أشياء مصنعة من خامات مختلفة ليرى كيف تسقط؛ كرة مطاطية، فنجان من البلاستيك، مكعب خشب، فوطة صغيرة، وهكذا! بالنسبة للزجاج والصيني، سوف يكسر الطفل على الأقل كوب أو طبق واحد حتى يعرف قابلية الزجاج للكسر وأهم شيء في هذه الحالة هو رفع الطفل بعيدا عن الشظايا!

الطفل الذي يستمتع بسكب الأشياء جهز له عدة محالي مختلفة ليسكبها من كوب إلى كوب في الحوض أو على رخامة ما! ساعده في سكب الماء والمياه الفوارة وزيت الزيتون وسائل تنظيف المواعين وسائل شراب السكر وغيرها! طفلك يتعلم ويستكشف!

في عام الطفل الثالث يمكنك إعطائه ريموت قديم ليتعلم فتحه وإغلاقه وكيفية وضع البطاريات فيه! يمكنك إعطائه مصباح يدوي – بطارية – وعلمه كيف يتعرف على السالب والموجب حتى يضيء المصباح.

في منهج الطفولة المبكرة يشجع نهج المونتيسوري على تعريف الطفل بمبادئ التفاعلات الكيميائية مثل التفاعل بين الخل والبايكربونات والليمون والبايكربونات والماء والسكر والنار! قدم لطفلك مبادئ الفيزياء مثل الطفو والكثافة والكتلة والتبخر والمغناطيس والحامض والقلوي والضوء وألوانه!

جزء كبير من التجارب في نهج المونتيسوري يعتمد على الملاحظة قبل الاستنتاج! وتستخدم هذه التجارب للتفرقة بين الكائنات الحية والكائنات غير الحية – الطفل لا ينظر للكرسي ويقرر انه غير حي! الطفل لديه قائمة للتمييز بين الكائنات ويراجعها في كل مرة يريد أن يعرف ماهية الكائن؛ هل يأكل؟ هل يشرب؟ هل يتنفس الهواء؟ هل يتكاثر؟ هل يتحرك؟ هل يخرج فضالات؟ هل يتأثر بالبيئة المحيطة؟ هل ينمو؟ هكذا يفرق الطفل بين الكائنات والأشياء وهذه هي بذرة التفكير العلمي وكيفية الاستنتاج!

بنفس الطريقة يفرق الطفل بين الحيوان والنبات ويفرق الطفل بين الفقريات والا فقريات وبين فصائل كل منهم! يعتمد نهج المونتيسوري في هذه التجارب على الإدراك من خلال الحواس! لا يعتمد على الحفظ أو التلقين أو التكرار بل يعتمد على المشاهدة والملاحظة واللمس وربط الأحداث ويستخدم الرحلات الميدانية والصور والمجسمات لمساعدة الطفل على الاستمتاع بالتعلم!

تصلني الكثير من الرسائل لأمهات تشكين فضول أطفالهن وللأسف يلصقن بكل محاولاتهم للتعلم صفة التخريب ويقفن حائل بين عبقرية العالم الصغير والبيئة المحيطة به! إذا رأيت طفلك يستكشف بطريقة قد تؤذيه، ساعديه على استكشاف نفس الشيء في بيئة صديقة وآمنة! شغف الطفل وفضوله هو طوق نجاته من الجهل واللامبالاة – شجعيه ولا تحبطيه!  

 

شاهد جميع فيديوهات مونتيسوري مصر هنا

اقرأ جميع مقالات مونتيسوري مصر لمروة رخا هنا

اقرأ جميع مقالات التعليم المنزلي هنا 

Montessori Egypt by Marwa Rakha

 

Bookmark and Share