مروة رخا تكتب لمصر العربية: ثورة! ثورة حتى النصر … على المدارس

Date posted: March 28, 2016


مصر العربية

سلسلة مقالات #مونتيسوري_مصر

تكتبها مروة رخا – حاصلة على شهادة المونتيسوري للأطفال حتى ثلاث سنوات وشهادة المونتيسوري للطفولة المبكرة حتى 6 سنوات من مركز أمريكا الشمالية للمونتيسوري (North American Montessori Center)

المقال الـ 104

الجزء الثاني: ثورة! ثورة حتى النصر … على المدارس!

في المقال السابق دعوت الأمهات أن تثرن على ما تقدمه الحضانات من أذى مباشر لأطفالهن، ابتداء من الحضانات التي ترفض دخول الأم مع طفلها الباكي وتأخذه منها على الباب وتؤكد أنه سوف يتأقلم! والحضانات التي تستخدم التليفزيون والفيديو والكرتون لإلهاء الأطفال وتلك التي تستخدم العقاب الجسدي أو اللفظي أو النفسي والحضانات التي تقدم وجبات غير صحية للأطفال والحضانات التي ترفض زيارات الأهل فجأة. هذه فقط مجرد أمثلة للانتهاكات الصريحة التي تقدمها الحضانات بصيغة الأمر الواقع والطبيعي والمعتاد حتى أصبحت الرداءة عادة!

في مقال اليوم سوف أدعو كل أم وأب للثورة على المدارس! لن أتطرق للمناهج التعليمية في مقالي هذا ولكن السطور القادمة تعتبر دعوة للأهل لرفض "تحكمات" المدارس باسم جودة التعليم!

أولا: يجب أن يكون الطفل في حضانة قبل دخوله المدرسة!

تشترط بعض المدارس أن يكون الطفل المتقدم للالتحاق بها بفصل كي جي 1 خريج إحدى الحضانات المتعاقدة مع المدرسة! لماذا ترفض مثل هذه المدرسة؟

بيزنس واضح ومتاجرة بك وبطفلك وبطفولته!

طفلك سوف يصبح ترس في مكنة منذ عمر عامين!

بدلا من اللعب والاستكشاف سوف يجلس طفلك يردد ويحفظ مثل الببغاء الأرقام والحروف وهذا من شأنه إصابته بالخمول والبلادة وسوف يفقد شغفه الطبيعي للعلم والمعرفة.

طفلك غير مستعد لتلقي العلم وللكتابة وللحفظ ولجلوس ساعات طويلة.

ثانيا: إنترفيو الطفل!

تطلب المدارس مقابلة شخصية مع الطفل ووالديه والكثير يطلبوا من الطفل الجلوس للإنترفيو وحده بدون أهله ويسأل الطفل في الحروف والأرقام والألوان والأشكال وأسماء الحيوانات واللغات. إذا بكى الطفل او قرر الصمت أو ارتبك او فشل في الكتابة أو الشفوي، سقط الطفل من نظر المدرسة! لماذا ترفض مثل هذه المدرسة؟

ما ذنب طفلك لتعرضه لهذا الكم من الضغوط النفسية ليبدأ مرحلة جديدة من الضغوط النفسية الأشد وطأة في منشأة تتدعي معرفتها بأصول التعليم؟

كيف تظن طفلك سيشعر إذا "سقط" في الإنترفيو وتم رفضه؟

ماذا تتوقع من مدرسة تتبنى سياستها مبدأ "طز في الطفل ونفسيه"؟

ما نوع المنشأة التي تطلب من طفل لم يكمل عامه الرابع الدخول وحده في حجرة مغلقة مع أشخاص غرباء والتحدث معهم والتجاوب مع أسئلتهم وتنفيذ رغباتهم من كتابة وتتبع وإجابة أسئلة؟

ثالثا: المصاريف!

أسمع أرقام فلكية في التعليم … 30 ألف و50 ألف و80 ألف وآلاف مؤلفة لطفل في الرابعة من عمره! أتذكر مدرستي الحكومية العامة في أمريكا عام 1982 وأترحم على أيامها! للأسف استمرت دراستي بها فقط 9 أشهر هي مدة بعثة والدي إلى أمريكا. أتذكر المساحات الخضراء والورود والملاعب المختلفة والفصول الواسعة والإضاءة الطبيعية والحمامات النظيفة والكافيتريا التي تقدم وجبات صحية للطلبة كل يوم بكوبونات مخفضة والمعامل والتجارب العملية والمدرسين المتقبلين لأخ وأخته المصريين الذين لا يعرفون الإنجليزية أصلا!

أنا لا أصف مدرسة دولية على الأراضي الأمريكية … أنا أتحدث عن المدرسة الحكومية التي يدخلها كل الأطفال في الحي الذي كنا نسكن به! مدرسة مجانية منذ أكثر من ثلاثين عاما تقدم ما تقدمه المدارس الأمريكية اليوم على الأراضي المصرية بمئات الآلاف من الجنيهات!

إذا كنت مستعدا لدفع هذه المبالغ الطائلة كل عام لطفلك أو لطفليك، أنصحك بالهجرة واستثمار هذه المبالغ في مشروع مربح "ودخل ولادك مدارس حكومية برة وانت متطمن!"

رابعا: المدرسين والمدرسات!

هل تعلم أن من حقك …

 

اقرأ المقال كاملا هنا

شاهد جميع فيديوهات مونتيسوري مصر هنا

اقرأ جميع مقالات مونتيسوري مصر لمروة رخا هنا

اقرأ جميع مقالات التعليم المنزلي هنا 

Montessori Egypt by Marwa Rakha

 

Bookmark and Share