مروة رخا تكتب لمصر العربية: كيف تتعامل مع الطفل المحبَط؟

Date posted: October 11, 2016


مصر العربية

سلسلة مقالات #مونتيسوري_مصر

تكتبها مروة رخا – حاصلة على شهادة المونتيسوري للأطفال حتى ثلاث سنوات وشهادة المونتيسوري للطفولة المبكرة حتى 6 سنوات من مركز أمريكا الشمالية للمونتيسوري (North American Montessori Center)

المقال الـ 132

كيف تتعامل مع الطفل المحبَط؟

في مقال سابق عن سمات الطفل الطبيعية، ذكرت الإحباط. من الطبيعي أن يحبط الطفل بسرعة إذا حاول تنفيذ نشاط ما ولم ينجح ومن الطبيعي أن يسعى الطفل فقط للأنشطة التي يعلم أنه يعرفها ويتقنها! لا أحد يحب شعور الفشل أو العجز – حتى الأطفال! في هذا المقال سوف أساعدك على التعامل مع إحباط الطفل.

 

أولا: انزل لمستواه بجسدك

هذه الخطوة هامة جدا! لا تكلم الطفل من أقصى الغرفة أو من على الكرسي أو من بعيد. اترك ما تفعل واجلس بجانب الطفل لتصبح في مستوى بصره. انظر له في عينيه وربت على كتفه وابتسم وأنت تخاطبه بصوت منخفض.

ثانيا: طمئنه

قل له أن النشاط بالفعل معقد ويحتاج صبر. قل له أنك عندما كنت في مثل عمره لم تكن لتعرف كيف تجمع هذه البازل أو تبني هذا البرج مثلا. قل له أنك تشعر به واسأله إن كان يريد مساعدتك. لا تقحم نفسك عليه وتبدأ بمساعدته بدون استئذان.

ثالثا: حاول وافشل واستمر في المحاولة

إذا وافق الطفل أن تساعده، لا تمدد يدك وبسرعة تتم العمل أو تنجز النشاط! الهدف الأساسي من أي نشاط هو اتقان الخطوات وتنمية التفكير المنطقي. اجعل هذا هدفك! ساعد طفلك يتعلم كيف يحاول وفيم يحاول. ساعد طفلك أن يقارن ويطابق ويصنف ويتذكر. فكر بصوت عال حتى يسمع ويتعلم كيف يفكر.

رابعا: تجنب السخرية

لا تسخر منه شخصيا ولا تقلل من شأنه. تذكر أنه إنسان لم يكتمل نموه بعد! تذكر أنه إنسان يحاول أن يتعلم! تذكر أنه لجأ إليك في وقت حاجة! لا للتعنيف ولا للسخرية ولا لضيق الخلق!

خامسا: لا تشعره بالغباء

قد يبدو لك طفلك غبي وقد تكون هذه حقيقة ولكن تأكيدك لهذا الواقع لن يساعده على تعلم شيء أو اتقان شيء. ستزيد من إحباطه وستبني حاجز نفسي بينه وبين العلم والمعرفة والمحاولة.

سادسا: كرر النشاط معه وأمامه

يتعلم الطفل من خلال المشاهدة والمراقبة أكثر مما يتعلم من خلال التوجيه المباشر. دع الطفل يشاهدك تقوم بالنشاط ببطء وبالتفصيل أكثر من مرة حتى يطلب هو المحاولة.

يتعلم الطفل كذلك من خلال التكرار. ادعو الطفل لتكرار النشاط ومع كل مرة ستزداد ثقته بنفسه وسيدرك الهدف من النشاط من تلقاء نفسه.

 

وأخيرا …

اقرأ المقال كاملا هنا

شاهد جميع فيديوهات مونتيسوري مصر هنا

اقرأ جميع مقالات مونتيسوري مصر لمروة رخا هنا

اقرأ جميع مقالات التعليم المنزلي هنا 

Montessori Egypt by Marwa Rakha

Bookmark and Share