مروة رخا تكتب للحب ثقافة: روحي تشيخ في هذه العلاقة … انصحوني!

Date posted: October 24, 2018


أنا في علاقة مع فتاة، كنت أظنها تشبهني كثيراً. أخبرتها من البداية أنني لا أعدها بأي شيء وأن الأمر لن يتخطى المحاولة، وبدأت التعرف عليها وشعرت أنني أحبها!

بعد مرور عام على العلاقة، اكتشفت أنها بعيدة عن عالمي وأفكاري، وأنها شخصية تقليدية لا يشغل بالها سوى فستان الزفاف وأسماء الأولاد وفسحة شهر العسل.

تشعرني طوال الوقت أن زواجي منها هو باب الحياة الذي سيجعلها تستطيع الخروج من سجن منزلها وتكتشف نفسها والعالم.

لا أشعر أنني أريد منها أي شيء.  أنا زاهد فيها تماماً!

أفتقد الصداقة والنقاشات الشيقة. أشعر أننا جمعتنا علاقة زوجية دامت لسنوات ولم يعد هناك أي شيء جديد يقال أو نشاط مشترك – أو حتى رغبة جسدية.

أشعر أن روحي تشيخ من وجودي معها.

سؤالي لكم وهو السؤال الذي أسأله لنفسي ولا أجد له إجابة:

ما الذي يجعلني أظل مرتبط بفتاة لا يجمعني بها سوى أقل القليل؟
هل من حقي أن أنهي علاقتي بها بعد أن تعلقت بي؟
هل من حقي أن أتركها بعد أن حلمت أنني بابها الوحيد إلى الحرية؟

أشعر بالذنب ولا أعرف ماذا أفعل، أرجوكم ساعدوني.


عزيزي الرجل المحترم،

في بداية ردي عليك، أود أن أحييك على صراحتك مع نفسك وصراحتك مع فتاتك وعدم تلاعبك بها. أعرف قصص كثيرة تشبه قصتك، ابتز الشاب فتاته – التي لم يعدها بشيء صريح – جنسياً أو مادياً أو عاطفياً.

أعرف أيضا قصص انتهت فجأة بزواج الرجل من فتاة أخرى غير تلك التي قضى معها عدة أعوام، كمن استبدل قاربه بقارب آخر في عرض البحر.

الحب الملتهب ليس شرطاً أساسياً للزواج الناجح، ولكن احترام تفكير الطرف الآخر وقدرته على اتخاذ القرارات ودوافعه من الأعمدة الأساسية للعلاقة المستقرة.

فتاتك غير مثيرة لعقلك وتفتقد الحوارات الشيقة والنقاشات العميقة معها. كلامها عن الزواج والفرح وشهر العسل يشعرك بتفاهتها وبسطحية تفكيرها.

لن ينجح زواج يشعر فيه طرف أن الطرف الآخر سطحي وتافه.


شعورك أن السبب الوحيد لرغبة هذه الفتاة بالزواج منك هو الهروب من سجن أسرتها وقيود والديها شعور لا يمكن تجاهله أو التعامل معه وكأنه أضغاث أحلام. هذا بالفعل كابوس!

لا تصلح لك الفتاة في هذه الحالات:

  • إذا لم تكن فتاتك تدرك مسئولية الزواج ودورها كشريكة حياتك ومهمتها في إدارة هذه الشراكة معك.
     
  • إذا كانت لا ترى من الزواج أكثر مما يراه الناس والمجتمع من مظاهر سطحية مادية.
     
  • إذا كانت تريد أي زواج "وخلاص".

من ناحية أخرى،

أنت كإنسان تستحق أكثر من زوجة من أجل الوجاهة الاجتماعية.

أنت تستحق

  • امرأة تثير عقلك وتحفزه وتجذبه تجاهها
     
  • صديقة يُعتمد عليها
     
  • علاقة متكاملة تشعر فيها بالاحتياج المتبادل وليس الذنب وتأنيب الضمير والبرود العاطفي والجنسي.


نصيحتي لك هي:

 

اقرأ المقال كاملاً هنا

اقرأ كل موضوعات مروة رخا لموقع الحب ثقافة هنا

Bookmark and Share