مروة رخا لمجلة بحلقة – مش عايزين لبن النهاردة

Date posted: December 26, 2008


 

هذا هو عنوان مقال الأستاذة فاطمة ثابت مدرسة لغة إنجليزية بجامعة الأزهر كرد فعل لتصريحات و اتهامات النائب الإخوانى على لبن الذى اتهم رئيس جامعة الأزهر الدكتور أحمد الطيب بالموافقة على إنشاء معهد بريطاني لتعليم الإنجليزية لطلاب الجامعة، قال إنه يدرس مناهج تدعو لـ "الرذيلة، وفنون الرقص، وإقامة العلاقة مع البنات، واحتساء الخمر، والقيم الساقطة التي تخالف الشريعة الإسلامية".

العقل يا ناس! كرم الله الإنسان بالعقل و زين له عقله بالمعرفة و نهاه عن الجهل و التواكل و التكاسل و العقل بيقول "إيه الكلام اللى ما يدخلش العقل ده ايها النائب الاخوانى؟" النائب على لبن حرم على أوائل طلبة جامعة الازهر تعلم اللغة الانجليزية و اتهم الاساتذة فاطمة و زميلاتها من المتطوعات بالتدريس بأنهن متبرجات يحرضن الطلبة على الفسق و الفجور!
تبدأ الحكاية عندما أدركت ادارة جامعة الأزهر أن ضعف لغة خريجيها الإنجليزية تعيق مهمتهم فى نشر الإسلام الصحيح المعتدل لعدم قدرتهم على اثبات وجهة نظرهم باستخدام لغة غير اللغة العربية. و فى الوقت نفسه أراد المعهد البريطانى تقريب المسافات بين مختلف الثقافات من خلال نشر اللغة الإنجليزية والتقى الطرفان عندما اتفقا على إنشاء و تفعيل مركز لتعليم اللغة الإنجليزية بجامعة الأزهرمن 23 فبراير 2008 و كمرحلة أولى سيتم تعليم 125 طالب من أوائل قسم الدراسات الإسلامية فى الفصل الدراسى الأول. تم وضع المناهج و اختيار الكتب مشاركة بين المعهد الثقافى البريطانى و أساتذة جامعة الأزهر بناء على احتياجات الطلبة للتواصل مع العالم الخارجى.
و بدأ المشروع … و بعدين اتحسد!

اتهم النائب الإخوانى على لبن المشرفات على البرنامج من معيدات جامعة الأزهر بالتبرج و بتحريض الطلبة "الغلابة" "الابرياء" على شرب الخمر و ممارسة الرذيلة. ليه؟ لان فى كتاب من الكتب صورة للمغنية شاكيرا و صورة لقميص نوم احمر و صورة لرجل و امرأة قاعدين من غير محرم! طيب أنا راضية ذمتكم يا مستمعين يا عاقلين … الكلام ده مش سمك لبن تمرهندى؟

أولا: اعتراض الأستاذ لبن على البرنامج التعليمى بحجة الفسق و الفجور و الكلام الكبير ده فى حد ذاته إهانة لطلبة الأزهر. معنى كلامه هذا أن عقيدة الأزهريين مزعزعة و أن إيمانهم سطحى و أنه من السهل التأثير عليهم و اقتيادهم – كالماشية و الغنم اللى ربنا فضلنا عليهم!

ثانيا: قميص نوم إيه و شاكيرا مين اللى حضرتك بتتكلم عليهم؟ هو الطلبة عمرهم ما شافوا و لا عمرهم ما سمعوا عن الكائن الخرافى الفضائى اللى اسمه المرأة؟ سيدى لقد حولت الجامعة الى حضّانة و حولت الطالب البالغ العاقل الى كتكوت. مش عارفة ليه افتكرت الفنان عادل امام فى دور عنتر شايل سيفه و كأى شخص كان فى جرة و طلع لبرة انضحك عليه!

ثالثا: هل تكره أن يتخرج فى جامعة الأزهر طلبة متفتحين يتحدثون باللغة الانجليزية و يفهمونها؟ هل تكره لهم مستقبل أفضل و فرص عمل أحسن؟ هل تكره اتساع مداركهم؟ ما هى الميزة التنافسية لهذا الطالب عند تخرجه؟ ولا حاجة!

و أخيرا: بدون التمكن من اللغة و بدون الثقة فى قدرته على الحوار و التعبير بهذه اللغة كيف تتوقع لخريج الأزهر هذا الدفاع عن الإسلام أو تمثيله بصورة مشرفة فى أى مكان؟ بديل عدم التمكن من اللغة سيكون الصوت العالى و التجهم و استخدام الذراع كالمشلول الذى يحاول طلب كوب ماء من ناس لا تفهمه. هل هذه الصوة التى تريد نقلها للعالم؟ اسلام مشلول؟

من 200 سنة كان الأزهر منارة العلم فى العالم الإسلامى لكن المنارة غطاها التراب و أكلها الصدأ بسبب الجهل و السطحية. الشعور بالعجز بشع و القهر ابشع من العجز! عيب ايها النائب المبجل … ضحكت الناس علينا!

Bookmark and Share