fbpx
مونتيسوري مصر- تقدمها مروة رخا

زيرو مهارات! لا نريد هذا المصير لولادنا

كلمتان ألخص بهما حالي بعد التخرج وبدء الحياة العملية … حالي الذي استمر تقريباً حتى الثلاثين من عمري. (الصورة: مروة رخا (23 سنة) مع القمر ياسمين عبد العزيز)

كلمتان ألخص بهما حالي بعد التخرج وبدء الحياة العملية … حالي الذي استمر تقريباً حتى الثلاثين من عمري. (الصورة: مروة رخا (23 سنة) مع القمر ياسمين عبد العزيز)

لقد كنت محظوظة جداً بالموجهين والمرشدين في أول عشر سنوات من حياتي بعد التخرج! ادرسي كذا! اقرأي هذا! سجلي في دبلومة كيت! تعلمي على يد فلانة! تحدثي مع علان! هكذا طفوت على السطح في العشرينات! لكنني شاهدت غرق الكثيرات والكثيرون ممن واجهوا الحياة مثلي بـ”زيرو مهارات”!

أما الثلاثينات، فكان الله حليفي! أطلقت على هذه المرحلة من حياتي اسم “هدية ربنا”! اكتشفت صندوق دفين بداخلي، مخبأ بعناية إلهية، لأفتحه رويداً رويداً! اكتشفت نفسي ككاتبة باللغة الإنجليزية في بداية الثلاثين، واكتشفت الكتابة بالعربية في نهايتها! اكتشفت كذلك متعة التدريس الجامعي، والتدريب، وبريق الظهور على التليفزيون وعمق التقديم الإذاعي! ثم أهداني الله أكبر هدية … آدم!

اثنا عشر عام من النمو والتطور – الكثيرات منكن كن شاهدات على الرحلة! أنمو وأطور من نفسي وفقاً لاحتياجات آدم والمرحلة العمرية التي نعيشها!

سيكمل آدم عامه الثالث عشر في أبريل! هكذا أنبتت بذرة “سلسلة تمكين اليافعين مع مروة رخا”! أريد أن أهديه باقة من الأدوات التي جمعتها على مر السنوات! كل أداة سلاح ضد وحش من وحوش أعماق الضياع والفشل والعدمية!

كلمتان ألخص بهما حالي بعد التخرج وبدء الحياة العملية ... حالي الذي استمر تقريباً حتى الثلاثين من عمري. (الصورة: مروة رخا (23 سنة) مع القمر ياسمين عبد العزيز)
كلمتان ألخص بهما حالي بعد التخرج وبدء الحياة العملية … حالي الذي استمر تقريباً حتى الثلاثين من عمري. (الصورة: مروة رخا (23 سنة) مع القمر ياسمين عبد العزيز)

يقول الأطباء والناصحون أننا يجب أن نتجنب الضغوط! كيف؟

يعلن الأهل أنه على الأبناء كسب ثقتهم والحفاظ عليها! كيف!

ينصح الخبراء أننا يجب أن نتعلم ونطور من أنفسنا! كيف؟

يصرح الناجحون أننا يجب أن نستثمر في نقاط القوة؟ أين وكيف؟

يقولون أهم الشيء هو الوعي الذاتي؟ ماذا وأين وكيف؟

نطالبهم بمنع انتهاكهم وحماية حدودهم! كيف؟

نطالب أولادنا بالاختيارات الجيدة، والقيادة، والتحقيق المكاسب، وعدم إهدار وقتهم وطاقتهم! كيف؟ كيف وأغلب الناس أخذتهم وحوش الأعماق وحبستهم في زنازين الفقر وقيدتهم بسلاسل العجز!

لهذا قررت أن أشارك بناتكم وأبنائكم هذه الأدوات في أهم مرحلة من مراحل حياتهم قبل انطلاقهم في الحياة العملية – مثلي عندما كنت في مثل عمرهم بـ”زيرو مهارات”!

أدوات تمكين اليافعين مع مروة رخا

(للحجز  ابعتيلي رسالة عالخاص)

ألبوم الصور دا مهم جداً 

سلسلة محاضرات مباشرة من خلال زووم. مدة كل محاضرة ما بين 45-60 دقيقة. مطلوب لابتوب (مش موبايل ومش تابلت) لأن المادة العلمية تطبيق تفاعلي.

السن: 13 – 19 سنة لكن كل أم أدرى بولادها … السلسلة محتاجة درجة من الوعي والعمق والتفكير.

ممنوع غصب ولادكم على الاشتراك! لو ولادكم مش عاوزين يحضروا قولولي ونتكلم في حلول – ممنوع إجبار ولادكم على الكورس بتاعي! مافيش تدبيس!

ألبوم الصور دا مهم جداً

فتح الكاميرا أساسي … اللي مش هيفتح الكاميرا هيخرج من المحاضرة.

الحضور قبل المعاد بخمس دقائق. غير مسموح بالدخول بعد بدء المحاضرة.

تقدم السلسلة باللغة العربية وباللغة الإنجليزية. أرجوكم اختاروا اللغة اللي ولادكم بيفهموا ويستوعبوا ويعبروا بيها! اسألوهم وخلوهم هم اللي يختاروا! دا مش مجال لتقوية اللغة الإنجليزية ولا مجال للحفاظ على اللغة العربية! 

(لو أنت معلمة وعاوزة تشتغلي مع ولادك ابعتيلي رسالة عالخاص) – حالياً الاختيار دا متوقف.

 (العدد محدود للحفاظ على التفاعل)

الدفعة الأولى (ثلاث مجموعات) بدأت: يوم السبت 16 مارس وانتهت بعد خمسة أشهر. مطلوب الالتزام بالحضور حتى في أوقات الامتحانات والمصايف والذي منه لتحقيق الاستفادة المرجوة.

  1. تأثير الأفكار على الواقع
  2. نقاط القوة
  3. الوعي الذاتي
  4. تصنيف الاختيارات والقرارات
  5. مناطق السيطرة
  6. فهم الحدود
  7. ترتيب الأولويات
  8. الحفاظ على الثقة
  9. حل المشكلات
  10. الريادة
  11. التفاوض
  12. صد الانتهاك
  13. التعبير عن الرفض
  14. أريد أن أكون …
  15. أداة اكتساب أو تغيير العادات
  16. السبع عادات للناس اللي بتجيب من الأخر

(للحجز  ابعتيلي رسالة عالخاص)
ألبوم الصور دا مهم جداً

من هي مروة رخا؟
مروة رخا: موجهة مونتيسوري معتمدة دولياً من الميلاد حتى 12 عام. Marwa Rakha: Internationally certified Montessori educator from birth to 12 years.

بدأت “مروة رخا” رحلتها مع “نهج وفلسفة المونتيسوري” في نهاية عام 2011 بقراءة كتب “د. ماريا مونتيسوري” عن الطفل والبيئة الغنية التي يحتاجها لينمو ويزدهر. تلت القراءة الحرة دراسة متعمقة للفلسفة والمنهج مع مركز أمريكا الشمالية للمونتيسوري

“North American Montessori Center”