مصر: الشعب ضد البلد

Date posted: April 1, 2007


مصر: الشعب ضد البلد

 

 

سؤال صحانى من عز نومى وطيّر النوم من عينى: الشعب الأول ولا البلد؟ … يعنى الناس بـ تعمل البلد ولا البلد بـ تعمل الناس؟ أصل أنا واحدة مصرية بـ تموت فى تراب مصر، وعفارة مصر ودوشة مصر، لكن إحنا كمصريين عموما ما بـ نبطلش شتيمة فى البلد وحال البلد وقرف البلد…. طب هو مين اللى عمل البلد؟

 

معايا واحدة واحدة نشوف الموضوع ده

لو الشعب مالهوش فى الذوق، يقولوا علينا بلد قليلة الذوق – منطقى برضه!

ولو الشعب – لا مؤاخذة – "بـ يتف" فى الشارع، يقولوا علينا بلد مُقرفة.

لو الشعب مالهوش فى الحموم، بقينا بلد معفنة ريحتها فايحة – إفف!

ولو الشعب – معلهش اعذرونى – بـ يمشى يهرش فى مناطق حساسة فى جسمه فى وسط الشارع، يقولوا علينا بلد مُنحرفة.

لو الشعب بـ يعمل "زى الناس" تحت الكوبرى، يقولوا علينا بلد همجى وغير آدمى – عندهم حق بصراحة!

ولو الشعب بـ يرمى الزبالة فى الشارع، يقولوا علينا بلد قذرة – بدل أم الحضارة بقينا أم القذارة!

ولما الشعب يكسّـل يغسل سنانه ويستخسر فى نفسه المعجون، يقولوا البلد ضحكتها (بُنى مِصفر) – مش هـ نتكلم عن الصابون و"الديتول"!

ولما الشعب يضحك ويتكلم ويتخانق بصوت عالى، يقولوا علينا بلد "دوشة" زى عشة الفراخ.

لما الشعب يتملكه الإحباط من العيشة واللى عايشينها، فـ يبص ويحسس ويقفش فى أى حاجة "طرية"، يقولوا البلد مكبوتة – يادى الفضيحة!

ولما الشعب سواقته انضرب بها المثل فى الفهلوة والنصاحة الزيادة، قالوا البلد بـ تنزف على الأسفلت – يا حبيبتى يا مصر!

لو الشعب ما صلـّحشى "شاكماناته" المفوّته، يقولوا البلد اتبلعت فى سحابة التلوث.

ولو الشعب بـ يتسلـّى بالتحايل على القانون – من باب الشطارة – يقولوا على البلد فوضى.

لو الشعب ما احترمشى العلم والتعليم والمُعلمين، يقولوا علينا بلد أمّى.

ولو الشعب مش غاوى قراءة وثقافة والذى منه، يقولوا علينا بلد جهلة.

لو الشعب أصر يتكلم انجليزى وهو مش عارف الـ إيه من كوز الدرة، قالوا علينا بلد بـ يتمنظر على الفاضى.

ولو الشعب بـ يخلف وعوده ومواعيده، يقولوا البلد دماغها عالية وكلامها ممسوح بزبدة و"أسيتون".

لو الشعب كداب ومنافق ودحلاب، قالوا البلد نصاب وأفاق ومراوغ.

ولو الشعب مالهوش فى الأمانة، يقولوا البلد غشاشة – والله حرام!

لو الشعب كلامه وعظ و أفعاله عكس أحكامه، قالوا البلد لها وشين ومليون لسان – حاجة شبه الحرباية كده.

ولما الشعب يبقى شغله الشاغل عد اللقمة على فلان والبص فى رزق علان، يقولوا البلد أكلتها الغيرة والحقد والحسد.

لو الشعب غيته الغيبة والنميمة والخوض فى الأعراض، قالوا البلد أخلاقها باظت.

ولو الشعب كسلان وبليد، قالوا علينا بلد الركود والخمول – آآه يا قلبى .. مش قادرة!

ولما الشعب يبقى مصطنع ومتكلف، يقولوا علينا بلد منظرة وفشخرة فاضية.

ولو الشعب مسطول وعامل دماغ، قالوا علينا بلد مخها مش فيها.

لو الشعب فقير، بقينا بلد عريانة أمام العالم – يادى الكسوف!

ولو الشعب بطل يحلم، ماتت البلد – بعد ألف شر!

لو الشعب مالهوش حاضر، عليه العوض فى مستقبل البلد.

ولو الشعب مش بـ يفكر فى المستقبل، البلد هـ تفضل عايشة على أمجاد الماضى.

لو الشعب ما غيّرش نفسه، البلد هـ تعمل له إيه؟

ولو تخلصنا من عادات الشعب المذكور أعلاه، ممكن ننقذ البلد؟

أوووووووووف …. أنا قرفت من الناس ووقعت فى غرام البلد … سلامتك يا مصر من القرف والزبالة والقذارة والجهل والفقر والمرض والغباوة والتخلف والنيلة السودا

Bookmark and Share