سؤال يحيرني: هل أسمع كلام أهلي وأترك حبيبي؟

Date posted: July 26, 2014


Love Matters

ارتبطت بشخص منذ عامين، ولم أرى منه غير كل احترام وحب واهتمام. تقدم مؤخراً لخطبتي لكن أهلي يرفضونه.

أهلي شايفين إنه انسان مش مريح وانه مش بيحبنى، وطمعان فيّا لأنه مستوانا الإجتماعي شوية أحسن منه. عنده شقة كويسة ومستعد يقوم بتكاليف العرس بأكملها من دون مساعدة أهلي، وأن ينفذ كل طلباتهم من أجل الزواج بي، مع ذلك لا يريدونه.

أنا مش قادرة ارمى كلام اهلى ورا ظهرى لان عندهم خبرة اكتر منى اكيد وبيفهموا فى الناس ولان الحب ساعات بيكون اعمى. لكنه فعلا لم يغلط وربما يكون رأيهم فيه نابع من خوفهم عليً؟

خايفة أسمع كلام أهلي وأظلمه وأظلم نفسي. خايفة أسمعلهم وأخسره. كيف أختبر إن كان الإنسان المناسب؟

عزيزتي الحائرة بين أهلك وعريسك

"انسان مش مريح"

لا تستهيني بتلك العبارة! هناك الكثير من الأشياء يستطيع ذوي الخبرة معرفتها عن الإنسان بالنظر إلى وجهه وحركاته. عند العرب كانت تسمى هذه المقدرة "فراسة" وفي عصرنا الحالي يطلق عليها لغة الجسد أو Body Language.

أهلك بخبرتهم الحياتية قد يستطيعوا معرفة النظرة الصادقة من النظرة الخبيثة من النظرة المزيفة. نبرة الصوت، توقيت بلع الريق، ثبات أو زوغان الحدقة ومدى اتساعها، سرعة التنفس، والكثير من الحركات اللا إرادية – كل هذه أشياء تفصح عن الكثير وتفضح خبايا النفوس.

عريسك يا بنتي سقط في اختبار الهيئة!

اقرأ الرد كاملا

 

Bookmark and Share