سؤال يحيرني: إزاي ممكن نخلي قلبنا اقوى وننسى كل حاجة وحشة عدت علينا

Date posted: September 7, 2014


Love Matters

"لو سمحتِ يا مروة، 
انا هاطلب منك طلب باسم بنات كتيرة أوي. عايزين حاجة تقوي قلبنا … مش عايزين نبقى ضعاف اووي قدام الحب كده. مكدبش عليكِ: هاجس الوحدة قاتلنا … بخاف جداً اكمل حياتي لوحدي، وانتِ عارفة الاحتياج العاطفي كمان بيخلي قلبنا هش اوي. 
قولي لي:
إزاي ممكن نخلي قلبنا اقوى وننسى كل حاجة وحشة عدت علينا؟
إزاي انسى إني اتجرحت في يوم، وأنا باشوف اللي جارحني كل يوم وهو مرتبط بواحدة تانية؟ 
ازاي قلبي يبقى اقوي من كده وما اموتش مليون مرة في اليوم … ازاي انسى؟
إزاي ابقى قوية من قلبي؟ وإزاي يبقى عندي القوة إني استحمل أكمّل حياتي لوحدي لو ربنا كاتبلي كده؟"

عزيزتي الخائفة من شبح الوحدة

لقد خلقنا وخلق بداخلنا الاحتياج للونيس والحب والخلف لذلك قمة الراحة النفسية والسعادة تتحقق لمن وجدت شريك حياة يجمع بين الصديق والحبيب وحملت طفله وانجبته واحتضنته وشاهدت شجرة المودة والرحمة تكبر وتطرح في قلبها ورحمها.

هناك من الفتيات من وجدن الحب وضاع وهناك من تزوجن بالحبيب ثم ذهب الحب وانفصلن وهناك من اخترن الاستمرار في زواج بلا حب وهناك من طرح رحمها ثمرة الكراهية وهناك من لم يقدر لها نعمة الأمومة. هناك كذلك من كتب عليهن الحياة بدون شريك وبدون أطفال. ما بين الوجد والفقد خلقنا وولدنا وعشنا ولكن بالأمل والكرامة فقط نحيا ونرتقي.

نصيحتي لك هي التحلي بالأمل في أن تجدي شريك حياة يحترمك ويحبك وتذكري أنه لا يوجد سن محدد لانقطاع الأمل؛ الحب قد يطرق بابك في العشرينات أو الثلاثينات أو الأربعينات أو الخمسينات أو الستينات أو في السبعينات – والأمثلة حولك كثيرة.

اقرأ باقي الرد هنا

Bookmark and Share