سؤال يحيرني: بحبها وخايف! أعمل إيه؟

Date posted: January 13, 2015


Love Matters

أحببت بنت معي في الشغل. الحكاية من سنة 2012 لما كانت مسافرة في رحلة عمل ولما كلمتها في التليفون قالت لي أنها اشتاقت لي ومن ساعتها وانا تعلقت بيها…

ولما رجعت من السفر وشافتني سابت كل صاحباتها علشان تسلم عليّ مخصوص، ومرة كانت تفطر هي وصاحبتها وفي واحد كان يفطر معهم – الواحد ده حب يديها لقمة في بقها بس هي رفضت علشاني.

وفي يوم من الايام انا كنت أمر من الشارع بالصدفة في نفس الوقت الذي الموظفين بيروحوا بيوتهم فيه – انا عديت امام العربية اللي هي بتركب فيها. راحت هي قالت للسواق خلى بالك علشان انا بعدي الشارع.

ومرة بعتت لي وردة هدية، وفي يوم ميلادي اللي فات جابتلى ازازة عطر هدية، ولقيت رسالة على الفيس بوك من واحدة كاتب اسمها "سمراء النيل". قالت لي: "كل سنة وانت طيب". قلت لها "وانتى طيبة، بس مين حضرتك؟" قالت لي اسمها.

ومواقف تانية. لكن مشكلتي تتخلص في التالي: البنت اللي انا بحبها اكبر منى بسنتين، وممكن اهلي واهلها يرفضوا. خلافات بين والدي ووالدتي لأن والدي تزوج زوجة اخرى وهو مش عايش معانا حالياً. عندي مشكلة انى بتكلم بسرعة اثناء التحدث مع الاخرين تنصحيني بإيه؟

وشكراً جزيلاً

عزيزي عاشق سمراء النيل

اعتبرني في مقام والدتك أو خالتك أو أختك الكبيرة وفكر في النقاط التالية:

ما بينك وبين سمراء النيل لا يقع في خانة الإعجاب ولا يرتقي إلى منزلة الحب .

أنت تشعر بمزيج من الفضول والانجذاب تجاه فتاة غامضة "تشغلك".

الارتباط الرسمي أو الزواج يحتاج إلى بنيان قوي من المعرفة الحقيقية بشخصية الطرف الأخر.

المعرفة الجيدة – المتبادلة – بشخصية شريك الحياة تتطلب وقت ومواقف وحوار مستمر.

ماذا تعرف عن أولوياتها في الحياة؟ مواقفها من القضايا العامة والخاصة؟ قدرتها على تفهمك واستيعابك؟ سلوكياتها؟ احتياجاتها؟

وماذا تعرف هي عنك؟

قبل التفكير في تقبّل أهلك لها أو رفضهم لفارق السن بينكما، عليك بالتعرف عليها كإنسانة وصديقة ومساعدتها في التعرف على جوانب شخصيتك المختلفة.

اقرأ باقي الرد هنا

لقراءة جميع الأسئلة والأجوبة على موقع الحب ثقافة اضغط هنا

 

Bookmark and Share