مروة رخا تكتب لمصر العربية: “هل أنا مقصرة؟” لعنة أمهات المونتيسوري

Date posted: September 2, 2015


مصر العربية

سلسلة مقالات #مونتيسوري_مصر

تكتبها مروة رخا – حاصلة على شهادة المونتيسوري للأطفال حتى ثلاث سنوات من مركز أمريكا الشمالية للمونتيسوري (North American Montessori Center)

المقال الـ 74

"هل أنا مقصرة؟" لعنة أمهات المونتيسوري!

أرسلت لي أم جادة سؤال يتكرر كثيرا في صندوق بريدي بصور مختلفة!

"انا بحس كتير أني مضغوطة فـ المفروض على مدار الأسبوع أقدم له كام نشاط جديد وهل لازم كل يوم يبقى فيه أنشطة ولا لو ما قدرتش عادى؟"

أتذكر تجربتي الشخصية عندما انفتحت أمامي طاقة القدر يوم وقعت على مواقع أمهات المونتيسوري ومدوناتهن! أتذكر الشغف بمعرفة كل ما يفعلن طوال النهار مع أطفالهن وأتذكر تدويني لكل الأنشطة والخامات وكيف كنت أحفظ ملفات وصور باسم كل واحدة منهن! أتذكر شعوري الدائم بأنني لن أكون مثلهن! كنت أخشى أن يفت ابني نشاط مهم أو أن أهمل جانب من جوانب تنمية مهاراته!

عندما انتهيت من دراسة نهج المونتيسوري من الولادة حتى ثلاث سنوات عادت هذه المشاعر تطاردني! كم تمنيت أن يعود بي الزمن للوراء حتى أبدأ مع آدم منذ أول أسبوع بعد ميلاده! ثم سألت موجهتي ميشيل إيريني وقتها عما فاتني وقال لي أن أنشطة المونتيسوري تتبع المراحل الحساسة في عمر الطفل والنشاط الذي يجذبه في أول ثلاثة أشهر سوف يمله في عمر ستة أشهر وهكذا!

اليوم وأنا أدرس منهج المونتيسوري للطفولة المبكرة (3-6)، شعرت مرة أخرى بأن هناك أنشطة ومواد تأخرت في تقديمها وسألت موجهتي ليشا هاردي عن اختلاف استخدام آدم للمواد عما هو مكتوب في الكتيب التعليمي! كان ردها أن كل طفل يستخدم المواد بأسلوبه بما يتوافق مع عمره وقدراته واهتماماته! أهم شيء هو التعامل مع الأدوات باحترام واستخدامها في الهدف التعليمي المخصص لها!

ردي على سؤال هذه الأم وغيرها من الأمهات اللاتي يشعرن بالارتباك والقلق والضغط والتوتر أن أهم أهداف تقديم الأنشطة للطفل هو الاستمتاع بالأمومة أولا ثم التواصل والترابط مع الطفل ثانيا!

مبادئ تقديم الأنشطة للطفل كالآتي:

اقرأ المقال كاملا هنا

شاهد جميع فيديوهات مونتيسوري مصر هنا

اقرأ جميع مقالات مونتيسوري مصر لمروة رخا هنا

اقرأ جميع مقالات التعليم المنزلي هنا 

Montessori Egypt by Marwa Rakha

Bookmark and Share