مروة رخا تكتب لمصر العربية: كيف يعد نهج المونتيسوري الطفل للنجاح ويحميه من الفشل؟

Date posted: December 24, 2015


مصر العربية

سلسلة مقالات #مونتيسوري_مصر

تكتبها مروة رخا – حاصلة على شهادة المونتيسوري للأطفال حتى ثلاث سنوات من مركز أمريكا الشمالية للمونتيسوري (North American Montessori Center)

المقال الـ 88

كيف يعد نهج المونتيسوري الطفل للنجاح ويحميه من الفشل؟

من خلال دراستها وخبرتها في التعامل مع الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة ثم بعدها، عندما تعاملت مع الأطفال في أول بيت للطفل، تعلمت ماريا مونتيسوري أن الشعور بالفشل هو أول وأهم عائق يمنع الطفل من النجاح والازدهار والنمو السليم. تكرار الشعور بالفشل يرسخ شعور الدونية لدى الطفل! يشعر أنه لن يعرف ولا يمكنه مهما حاول فيمتنع عن المحاولة! الطفل الذي اقتنع أنه "فاشل" لن يبذل الجهد المطلوب للنجاح لأنه يعلم أنه لن ينجح!

لذلك نجد أن هناك عدة قواعد حرصت عليها ماريا مونتيسوري لتحمي الأطفال من المشاعر السلبية المصاحبة للفشل:

أولا: جميع فصول المونتيسوري تجمع أطفال ما بين ثلاث سنوات: 0-3 أو 3-6 أو 6-9 أو 9-12 وهكذا. السبب أن الطفل الذي يحتاج إلى المزيد من الوقت لإتقان مهارة ما لن يشعر بالغربة في فصله والطفل الذي يتفوق في اتقان المهارات سوف يصبح مرشد وموجه وعون لباقي الأطفال. هكذا تتقلص المنافسة وتنمو روح التعاون في بيئة المونتيسوري.

ثانيا: لا توجد اختبارات من أي نوع! لا اختبارات ولا درجات! كل ما يوجد هو سجلات فردية لكل طفل يتم تسجيل فيها نموه وتطور مهاراته وملاحظات عن يومه في الفصل. تستخدم هذه السجلات لمتابعة الطفل وتوثيق دراسته ليس إلا!

ثالثا: اهتمت ماريا مونتيسوري بالجودة وفضلتها على الكمية! لا يهم كم المعلومات التي لقنتها للطفل وحفظها المهم حقا هو المعلومات التي هضمها الطفل واستفاد منها. لا يهم إذا كان الطفل قادر على "تلاوة" الأرقام والأبجدية ولكن المهم هو قدرة الطفل حقا على العد وربط الرمز الرقمي بالعدد! لا يهم حفظ الأبجدية ولكن المهم معرفة أصوات الحروف في بداية ونهاية ومنتصف الكلمات حتى يستطيع الطفل القراءة.

رابعا: بناء قاعدة صلبة للعلم! يقضي الطفل وقته في العديد من الأنشطة التي ترسخ لنفس الفكرة حتى تثبت الفكرة ويتعلم الطفل تطبيقها في ظروف مختلفة! يتعلم الطفل العد من خلال "عصيان الأرقام" و"الأرقام على ورق الصنفرة" و"العدادات" وغيرها من الأدوات التي تساعد على تثبيت الأساسيات.

خامسا: التدرج من السهل إلى الأصعب ومن الملموس إلى المجرد ومن العملي إلى النظري.

سادسا: كل دروس المونتيسوري تقدم من خلال "Three Period Lesson" وهو درس من ثلاثة أجزاء. الجزء الأول من الدرس تقدم له ثلاثة أسماء أو ثلاثة أصوات أو ثلاثة أرقام، وفي الجزء الثاني تطلب من الطفل الإشارة إلى اسم أو صوت أو رقم من الثلاثة، وفي الجزء الثالث تطلب من الطفل ذكر الاسم أو الصوت أو الرقم الذي تشير إليه.

سابعا: التكرار! تكرار الدروس وتكرار الأنشطة وتكرار القصص وتكرار الرحلات الميدانية!

ثامنا: المراجعة! قبل تقديم درس جديد راجع الدرس السابق! في الدرس السابق قدمت الأرقام 1و 2 و3 وفي هذا الدرس سوف تقدم 4 و5 و6. راجع الدرس السابق قبل البدء في الدرس الجديد وإذا لاحظت أن الطفل لا يتذكر أو لا يعرف أو التبس عليه الأمر، اشرح الدرس السابقة فقط.

تاسعا: لا تقارن! في بيئة المونتيسوري لا توجد مقارنة بين الأطفال وكل طفل له مساحة من الحرية في اختيار الأنشطة والمهارات التي يود أن يعمل عليها! هذا لا يعني إهمال مهارة ما! هذا فقط يعني تأجيلها حتى تبدأ المرحلة الحساسة الخاصة بها!

عاشرا: شجع الطفل على الفخر بأعماله سواء كان رقم تعلمه أو كلمة كتبها أو مهارة اتقنها!

 

 

شاهد جميع فيديوهات مونتيسوري مصر هنا

اقرأ جميع مقالات مونتيسوري مصر لمروة رخا هنا

اقرأ جميع مقالات التعليم المنزلي هنا 

Montessori Egypt by Marwa Rakha

Bookmark and Share