مروة رخا تكتب لمصر العربية: مخاطر لعب الأطفال سويا

Date posted: June 4, 2016


مصر العربية

سلسلة مقالات #مونتيسوري_مصر

تكتبها مروة رخا – حاصلة على شهادة المونتيسوري للأطفال حتى ثلاث سنوات وشهادة المونتيسوري للطفولة المبكرة حتى 6 سنوات من مركز أمريكا الشمالية للمونتيسوري (North American Montessori Center)

المقال الـ 108

مخاطر لعب الأطفال سويا!

هل فاجأك عنوان المقال؟ هل هناك خطر في ترك الأطفال يلعبون سويا؟ هل الطفل وحش كاسر؟ إجابة هذه الأسئلة جميعها هي الإيجاب!

الكثير من الناس تأثروا بعقود متتالية من الإعلام الذي روج للطبيعة على انها أم حنون وروج للطفل على أنه كائن ملائكي وروج للطفولة على أنها مرحلة براءة تامة ومطلقة! الحقيقة عكس ذلك تماما!

الطبيعة قاسية وموحشة وصادمة في جوهرها! أتذكر بداية مشاهدتي لوثائقيات ناشونال جيوغرافيك عن الحيوانات وكيف صدمت وصدم آدم من مشاهد صيد الأسد للغزالة ومطاردة التمساح للحمار الوحشي والعراك بين الضفادع في مواسم التزاوج وغيرها من لحظات توثيق الطبيعة بلا تزييف! هذه هي الطبيعة؛ الكل مفترس والكل معتدي والكل معتدى عليه وكلنا نؤكل في النهاية – كلنا!

أما بالنسبة للطفل، الطفل يولد على فطرته الحيوانية – بدون أي تهذيب أو توجيه أو تربية يكبر هذا الطفل ليصير حيوان في هيئة آدمية مثل طفل الغاب. طفلك لا يعرف شيء عن الذوق والأصول والآداب العامة والاستئذان والتعاطف ومراعاة مشاعر الأخرين والمشاركة إلا إذا علمته ولا تتصور أنك ستعلمه بين ليلة وضحاها! سوف تبذل مجهود خرافي أول ست سنوات من عمره لغرس هذه القيم والمبادئ وسوف تقضي ستة سنوات أخرى تؤكد وتعزز القيم التي غرستها في السنوات الست الأولى ثم ستقضي ست سنوات أخرى في تطبيقات عملية لما زرعت. بعد ثمانية عشرة أعوام من المجهود المضن انتظر موسم الحصاد!

ما سبب كلامي هذا؟

السبب هو رسائل الأمهات اللاتي يتعجبن من طفلة عمرها عام أو اثنين تضرب وتعض وتقرص الأطفال الذين يلعبون معها! أو من طفل عمره ثلاث سنوات يريد أن يطعم زميله وطفلة يجذب شعر زميلته وطفلة تدفع وتزق الأخرين وطفل يضرب بالقلم وطفلة تريد الاستحواذ على ألعاب غيرها! تتعجب الأمهات من ردي "لماذا هم وحدهم؟ لماذا لا يوجد أحد البالغين معهم؟ لماذا تتركوهم وحدهم؟"

هل من المعقول ترك وحوش ضارية بدون أي ترويض أو تدريب وحدهم تحت مسمى أنهم أطفال يلعبون؟ هل من الطبيعي أن نتوقع من أكثر الكائنات أنانية التعامل سويا باحترام وحب؟ هذه هي طبيعة الأطفال خاصة في أول ثلاث سنوات! يتحسن الوضع قليلا ما بين ثلاث وستة أعوام ولكن رحلة التهذيب طويلة ومضنية!

لهذا السبب نجد فصول المونتيسوري الحقيقية للأطفال أقل من ثلاث سنوات بها مدرسة واحدة مسئولة عن طفلين أو ثلاثة على الأكثر. دورها هو تعليمهم كيف يلعبون سويا وكيف يتواصلون وكيف يستخدمون الكلمات بدلا من الأيدي أو الصراخ وكيف يتبادلون الأدوار وكيف يفهمون مشاعر بعضهم البعض.

الفصول من أربع إلى ست سنوات تتكون من

اقرأ المقال كاملا هنا

شاهد جميع فيديوهات مونتيسوري مصر هنا

اقرأ جميع مقالات مونتيسوري مصر لمروة رخا هنا

اقرأ جميع مقالات التعليم المنزلي هنا 

Montessori Egypt by Marwa Rakha

Bookmark and Share