أخفيت عليه أني قمت بترقيع غشاء البكارة

Date posted: May 22, 2017


"أنا شابة فى الرابعة والعشرين من عمري، مصابة بإكتئاب ثنائي القطب من الصغر، وده أثّر على أسلوب حياتي وقراراتي، وللأسف إكتشفته مؤخراً.

مررت بتجارب حياتية وعاطفية كتيرة، ومنها تجربة مع إنسان أنا كنت بستغله عاطفياً و ليس مادياً. أقنعته إني بحبه، وحصل ما بيننا علاقة أدّت إني فقدت عذريتي لكن من دون علاقة كاملة.

 قررت أعمل عملية ترقيع لغشاء البكارة علشان أنا حاسة إنى فقدت شيء بدون قصد، وبعدها تعرفت على شاب مطلّق وحبيته فعلاً. كذبت عليه وفهمته إن ما عملتش علاقات قبله.

ضعفت وحصلت ما بيننا علاقة، وهو إكتشف إني مش عذراء، لأنه طبيب و مطلبش إنى ادافع عن نفسي. قال لي ممكن يكون بسبب الرياضة. لكن نظراته بتقول انه مش مصدقني.

بدأت علاقته تختلف معايا تماماً. بعد ما كان بيكلمني يومياُ بقى ميكلمنيش كثير. أنا اعتبرت ان ده عقاب لي من ربّنا إنى كذبت من الأول.

اديته أكتر من فرصة ينهي العلاقة بشكل ميحرجوش، لكن هو كان بيرفض و يُصرّ إننا نفضل حبايب.

إديته الإختيار يا إما يسبني أو نتخطب رسمي، و خصوصاً ان بقالنا عندة شهور نعرف بعض. بعد ما حدّد ميعاد يكلّم أمي لم يكلمها وعلاقتنا اتقطعت. 

بعدين طلب فرصة تانية لكن من غير أي التزامات. أنا رفضت وقطعت العلاقة.

أتساءل: هل كان ممكن يتجوزني مثلاً واللى حصل ما بيننا وقّف الجوازة؟ طب مين الغلطان؟ انا بقالي مدة بموت والشعور بالذنب والشعور بأنى كذابة هيموتني.

،عزيزتي بطلة الكابوس

أريدك أن تلجئي إلى طبيبك المعالج لمساعدتك في علاج الاكتئاب. إذا كنت فعلا مريضة باكتئاب ثنائي القطب فأنت تحتاجين إلى ما هو أكثر من النصح والكلام الإيجابي عن النصيب والمستقبل.

بالنسبة لقصتك، ليس هناك وقت أو مجال يسمح بمعاتبتك، وسوف أبدأ ردي عليك بتذكيرك أن الحياة مجال للخطأ وأننا نرتقي وننضج عندما نتعلم من أخطائنا، وأبشع الأخطاء هي تلك التي نرتكبها في حق أنفسنا.

  1. أول خطأ ارتكبتيه هو:
    تلاعبك بمشاعر شخص ما وإيهامه بالحب – لقد أخطأت في حق نفسك في هذه العلاقة لأنك تحملت عبئ قناع المحبة وأثقلت كاهلك بوعود تعلمين أنك لن تنفذيها. رأيي أن هذا الشخص لم يكن يحبك حقا ولكنه كان يستغلك هو الأخر لأغراض جنسية.
  2. الخطأ الثاني هو:
    تلك العملية الحقيرة التي أجريتها ظنا منك أنها سوف تصلح ما انكسر. البكارة ليست غشاء ولكنها حالة شاملة من البراءة وعدم الخبرة والالتزام بالامتناع عن أي ممارسات جنسية.
  3. الخطأ الثالث هو:
    الكذب! لقد قلتِ لهذا الشاب أن ليس لك تجارب سابقة ولقد قرر هذا الشاب فضح كذبتك. لم يحبك هذا الشاب يوماً ولم ينوِ الارتباط بك. لقد استفذته كذبتك وقرر أن يكشفها من أجل متعته الشخصية.

البكارة ليست غشاء ولكنها حالة شاملة من البراءة وعدم الخبرة والالتزام بالامتناع

لا يوجد فتاة ….

اقرأ الرد كاملا هنا

اقرأ المزيد من "سؤال يحيرني" هنا

Bookmark and Share