مونتيسوري مصر- تقدمها مروة رخا
Edit Content
من هي مروة رخا؟

بدأت “مروة رخا” رحلتها مع “نهج وفلسفة المونتيسوري” في نهاية عام 2011 بقراءة كتب “د. ماريا مونتيسوري” عن الطفل والبيئة الغنية التي يحتاجها لينمو ويزدهر. تلت القراءة الحرة دراسة متعمقة للفلسفة والمنهج مع مركز أمريكا الشمالية للمونتيسوري

“North American Montessori Center”

دبلومات المونتيسوري و…بابا


أول دبلومة مونتيسوري أخدتها، بابا هو اللي دفع فلوسها. كنت ماما جديدة وبشتغل من البيت على قد حالي وكان كل هدفي وقتها أني أتعلم علشان أعلم ابني.

بابا كان عنده بعد نظر وكان عارف أني مش معايا فلوس لكن كان مؤمن بيا جداً جداً ومقتنع أني هعرف ألاقي مسار جديد بدل المسارات اللي سيبتها علشان أستمتع برحلة الأمومة.

الدبلومة التانية أنا اللي دفعت فلوسها لكن استلفت واتدينت لما جيت أشتري الأدوات ... غير ديوني للبنوك، عمتي حبيبتي وقفت جنبي وسلفتني مبلغ كبير أوي علشان أعرف أجيب الأدوات وأشتغل مع آدم.

بابا لقاني في الفترة دي ببيع عفش بيتي حرفياً علشان أعرف أسدد ديوني للبنوك. كان شايفني بحاول على قد ما أقدر لكن أول ما لقاني بعت العفش وما بقاش في حاجة تانية تتباع ... خاف عليا من قهر الديون ... سدد ديوني كلها .. كدة ... من غير ولا كلمة ... حررني من الديون.

الدبلومة التالتة أنا اللي دفعتها لكن لولا مديرتي في الحب ثقافة كان لا يمكن هعرف أدفعها ... ساعدتني أقسط المبلغ وساعدتني أعمل فلوس تكفي الأقساط وساعدتني يبقى ليا مصداقية وكلمة شرف عند مركز أمريكا الشمالية للمونتيسوري علشان يقبلوا فكرة التقسيط اللي قبل الكورس دا.

الحمد لله كنت بدأت أستقر في الشغل ودخلي زاد واستقر من خلال شغلي مع الحب ثقافة والكورسات اللي عملتها وقدرت أشتري الأدوات من غير ديون.

الصور دي لكتيبات الدبلومة الرابعة ... الحمد لله هبدأ دراسة تاني لمرحلة من 9-12 سنة.

بابا مابقاش معانا في الدنيا دي ... لكن لسة بيبعت هدايا ولسة بيلم ورايا ولسة واقف جنبي.

بابا هو اللي دفع فلوس الدبلومة الرابعة ... 3049 دولار - كان هيتقطم وسطي علشان أدفعهم.

الله يرحمك ويسعدك يا حبيبي ❤ .... وحشتني وأنت مش بتروح من بالي ❤
من هي مروة رخا؟
مروة رخا: موجهة مونتيسوري معتمدة دولياً من الميلاد حتى 12 عام. Marwa Rakha: Internationally certified Montessori educator from birth to 12 years.

بدأت “مروة رخا” رحلتها مع “نهج وفلسفة المونتيسوري” في نهاية عام 2011 بقراءة كتب “د. ماريا مونتيسوري” عن الطفل والبيئة الغنية التي يحتاجها لينمو ويزدهر. تلت القراءة الحرة دراسة متعمقة للفلسفة والمنهج مع مركز أمريكا الشمالية للمونتيسوري

“North American Montessori Center”