مروة رخا لمجلة احنا – انشفى يا ليلى – كلنا ليلى

Date posted: October 1, 2008


انشفى يا ليلى!

مين ليلى بقى دى اللى محور موضوعنا النهاردة؟

ليلى هو اسم بطلة رواية "الباب المفتوح" للطيفة الزيات والتي تم اختيارها كرمز لكل فتاة مصرية تحاول أن تبني شخصية مستقلة في ظل مجتمع يعتمد الكثير من أساليب القمع. فكرة مبادرة كلنا ليلى الرئيسية هي أن كل واحدة منا تتكلم عن المشكلات اللى بتواجهها كأنثى في المجتمع المصري وتكتب عنها على المدونة بتاعتها. يوم ليلى هو يوم لإعادة النظر في القيم والأفكار السائدة المتعلقة بالأنثى. ليلى مش لوحدها في الإحساسها … فكلنا في النهاية بشكل ما ليلى.

(1)

احنا اتفقنا إن احنا كلنا ليلى ولا تعايرينى ولا أعايرك ده الهم طايلنى وطايلك. كلنا اتعاكسنا واحنا ماشيين واحنا سايقيين واحنا قاعدين، وواحنا واقفين. اتعاكسنا بكلام يضحك وسمعنا كلام يجرح. عنين كانت عايزة تتخذق قبل ما تترفع فى وشنا. إيدين تستاهل القطع قبل ما تخطف وتجرى. ياما الواحدة روحت معيطة وياما فكرنا ألف مرة قبل ما ننزل الشارع. أيام سودا. الواحدة مننا شالت عار مش عارها واستحملت قرف وسخافة مجتمع ذكورى قهر حتى النفس الحريمى. مرة يقول لك لبسنا ومرة يقول لك صوتنا. مرة المكياج ومرة البارفان. مرة الحواجب ومرة أى كلام فاضى وخلاص!

انشفى يا ليلى الحل فى إيدك

المتحرش زى الحرامى بـ يقوى من ضعفك وبـ يتغذى على خوفك. مش هـ نحط وشنا فى الأرض تانى. مش هـ نعمل مش سامعين تانى. مش هـ نعمل نفسنا تماثيل تانى. توبة من الخوف والضعف والسلبية. كفرنا بالظلم والقهر والنفاق. العيب مش فيكى ولا فى لبسك ولا فى شكلك … العيب كل العيب فى الحرامى اللى بـ يحلل لنفسه السرقة. العيب فى الجهل وفى الناس اللى بـ تتمسح فى الدين وهـمّ لا عندهم دين ولا أصل ولا أدب.

احترس أيها المتحرش

أنا ليلى ومعايا دبابيس فى طرحتى وبين هدومى
أنا ليلى ومعايا بيض … أيوا بيض … هـ ارميه عليك لو بصيت لى بصة كده ولا كده.
أنا ليلى ومعايا إبرة تريكو … تفتكر هـ اعمل بيها إيه لو قربت منى؟؟
أنا ليلى ومعايا إبرة كوروشيه … فكر كويس!
أنا ليلى ومعايا ليمون بالشطة فى رشاش … سلامة عينك!
أنا ليلى ومش هـ خاف أدافع عن نفسى!

نصائح لكل ليلى

لو ماشية لوحدك بلاش تمشى جنب عمارة أو سور، امشى فى نص الطريق وتحت النور ووسط الناس علشان محدش يستفرد بيكى.

لو عينك جت فى عينه إوعى يشم خوفك …. تُزغرى له … وقفيه عند حده … خليه يشوف إنك مش مكسورة وإنك مش هـ تسكتى.

لو رمى كلمة كده ولا كده إوعى تعملى مش سامعة لأنه المرة الجاية هـ يلمسك والمرة اللى بعدها هـ يشدك والله أعلم بعد كده هـ يعمل إيه.

اصرخى … لمّى الناس … الفضيحة مش فضيحتك هو اللى فضح نفسه بخساسته.

استعملى شنطتك … اخبطيه على دماغه … واجرى

امشى بثقة وبقوة وكأنك بـ تقولى يا أرض اتهدى ما عليكى قدى

إوعى تتحنى ولا تتكسرى … انت كده بـ تقدمى للمتحرش دعوة مفتوحة لاستغلال ضعفك

افتكرى إنك بميت راجل وإن المتحرش ده مش راجل أصلا

(2)

أنا زعلانة منك يا ليلى. انت امتى فقدتى الثقة فى نفسك وفى قدرتك على الحياة والاستمرار؟ امتى شطبتى على اسمك وتحولت لامتداد للراجل … أى راجل … أبوك أو أخوكى أو حبيبك أو جوزك؟ امتى تحولت إلى كتلة أحلام مؤجلة؟ امتى بقيتى ولا البيت الوقف لحد ما ييجى لك عدلك؟ امتى بقى الضعف والسلبية هـمّ سماتك الأساسية؟

دى الاسئلة اللى كان نفسى أسألها للبنات اللى كلمونى على الهوا وهاجمونى لأنى اخترت أن أستقل بحياتى. واحدة قالت إن الاستقلال ده حاجة وحشة وإنها لو استقلت مش هـ تلاقى حد يتجوزها. التانية قالت إن الاستقلال خطر على شخصية البنت لأنها كده هـ تقوى على الراجل (ولى نعمتها). الثالثة قالت إن البنت غير مؤهلة إنها تتحمل مسئولية نفسها. الرابعة قالت إن الاعتماد على النفس وحش لأن المجتمع قال كده. والخامسة رأيها إن المطلقة والأرملة لازم ترجع بيت أهلها علشان كلام الناس وإن المتزوجة لما جوزها يسافر لازم تقعد عند أهلها علشان عيب تقعد لوحدها.

هو أنا واجعة قلبى ليه؟ اللى بـ يشيل قربة مخرومة بـ تخر على دماغه فما تجيش بعد كده عزيزتى ليلى وتشتكى من اللى ضربك واللى شتمك واللى سابك وباعك. ليه متضايقة من التحكمات الفارغة والأوامر والخنقة؟ إزاى راجل يثق فيكى وانت لا عندك ثقة فى نفسك ولا فى إمكانياتك؟ كونى وردة فى عروة جاكيتته ومبروك عليه جمالك!

(3)

نهى طلعت إسرائيلية! يبقى هى قليلة الأدب وتستاهل التحرش بيها فى الشارع ولازم المتحرش يطلع من السجن علشان هو طلع وطنى وهزم جيوش الصهاينة المعتدين!

إيه أصله ده؟

طيب انت يا مواطن يا عاقل يا راسى لو ليك أخت وأختك محجبة وجالها عدلها وسافرت مع جوزها أمريكا … ترضى إن حد يتحرش بيها فى الشارع؟ ترضى إن حد يبهدلها علشان شكلها ولا اسمها ولا لبسها عربى؟ ترضى إن القاضى يجرمها بدل الجانى؟ ترضى إن حقها يضيع علشان هى فى بلد أجنبى؟ ما هـمّ هناك برضه فيهم ناس مخها صغير وشايفين العرب دول همج وإرهابيين!

ظهر الحق وزهق الباطل … نهى مش إسرائيلية ولا حاجة
ظهر الحق وزهق الباطل … فيه عندنا كدابين زفة كتير وملهمش مبدأ ومخهم قد السمسمة وكله باسم الله والوطن!

عجبك كده يا ليلى؟ قومى بقى وانشفى كده وبلاش سلبية!

تضامنا مع مبادرة كلنا ليلى (مبادرة من أجل المرأة المضطهدة فى المنطقة العربية)
http://kolenalaila.com 

 

 

 

Bookmark and Share