مروة رخا تكتب لمصر العربية: كيف تكافئ طفلك في نهج المونتيسوري؟

Date posted: May 8, 2014


مصر العربية

سلسلة مقالات #مونتيسوري_مصر

تكتبها مروة رخا – حاصلة على شهادة المونتيسوري للأطفال حتى ثلاث سنوات من مركز أمريكا الشمالية للمونتيسوري (North American Montessori Center)

المقال الخامس

تعددت المدارس والمناهج في تناول طرق الثواب والعقاب في تربية الأطفال ولكن اغلبهم اعتمد على تربية الطفل من وجهة نظر الكبار البالغين العاملين على مصلحته. اختلفت ماريا مونتيسوري عن المدارس الأخرى لأنها لم تفترض نظرية ما ثم حاولت تطبيقها لتثبت صحتها بل على العكس، تركت كل النظريات واعتمدت على مراقبة الأطفال وتركتهم يعلمونها كيف تتفاعل معهم في مواقف الخطأ والصواب. كما ذكرنا سابقا، اكتشفت ماريا مونتيسوري أن الطفل لا يستجيب للعقاب والثواب وأن ما نراه اليوم هو عملية تشويه لفطرة الإنسان السليمة من خلال برمجته وتحويل مساره الطبيعي!

"برافوووووو" مع تصفيق شديد وفرحة وحماسة! رد الفعل الجميل هذا نراه في مواقف كثيرة بين الأهل والطفل منذ شهوره الأولى ويستمر ويتطور ليصبح التصفيق قبلات ولتصبح القبلات قطعة حلوى ولتصبح الحلوى نجمة أو "ستيكر" في كراس ولتصبح النجمة درجة عالية في الامتحانات وليصبح التفوق يقابله لعبة كبيرة ولتصبح اللعبة الكبيرة مكافأة مادية تكبر مع العمر والزمن والهدف! هكذا يا سادة تحول الطفل إلى كائن كسول لا ينتج ولا يعمل ولا ينجح إلا إذا وجد حافز خارجي! هكذا يا سادة قتلت القدرة على تحفيز الذات وانضم ترس جديد صدئ إلى عجلة الإنتاج العطلة!

ما الحل؟

اقرأ المزيد

 

Bookmark and Share