مروة رخا تكتب لمصر العربية: رضيعي عبيط وأهبل! ألعب معاه ازاي؟

Date posted: June 20, 2014


مصر العربية

سلسلة مقالات #مونتيسوري_مصر

تكتبها مروة رخا – حاصلة على شهادة المونتيسوري للأطفال حتى ثلاث سنوات من مركز أمريكا الشمالية للمونتيسوري (North American Montessori Center)

المقال الـ 12

رضيعي عبيط وأهبل! ألعب معاه ازاي؟

الطفل عند ميلاده يكون كائن لا حول له ولا قوة؛ يجيد البكاء ويحتاج الحضن والرضاعة وتغيير الحفاضات! يتسائل الأهل كيف نلعب مع الطفل و هو "عبيط وأهبل ومش فاهم حاجة"؟ ويحتار الأهل في طرق الترفيه عن الرضيع الباكي وينتهي الأمر بجميع الأطراف في حالة من الإحباط والاستياء؛ الطفل مستاء من تعامل الأهل معه والأهل محبطون من صعوبة فهم احتياجات قرة أعينهم. أسست ماريا مونتيسوري نهجها على حب الأطفال واحترامهم وأحاطت نموهم العقلي والجسدي والعاطفي والاجتماعي واللغوي والحياتي بهالة من الانبهار والقدسية انعكست على جميع الأنشطة التي ابتكرتها لتلائم مراحل نموهم المختلفة.  

قبل ميلاد الطفل عليك بفهم نفسيته عند الولادة حتى تتجنب بؤر الإحباط المعهودة بعد الولادة. الطفل داخل رحم الأم:

1)     لا يدرك الليل والنهار

2)     لا يشم ولا يتذوق ولا يرى ولا يسمع بالمفهوم الذي ندركه نحن سكان كوكب الأرض

3)     يسبح في سلام وأمان في مياهه بلا أدنى إحساس بالضوء أو الجاذبية الأرضية

أي كان شكل ولادة الطفل، دخوله المجال الأرضي يكون صادم ومؤلم بالنسبة له! 

اقرأ المزيد

Bookmark and Share