- Marwa Rakha - http://marwarakha.com -

مروة رخا تكتب لمصر العربية: اللغات وقدرة الطفل على اتقان أكثر من لغة في نفس الوقت

Tweet [1]

مصر العربية [2]

سلسلة مقالات #مونتيسوري_مصر

تكتبها مروة رخا – حاصلة على شهادة المونتيسوري للأطفال حتى ثلاث سنوات من مركز أمريكا الشمالية للمونتيسوري (North American Montessori Center)

المقال الـ 84

اللغات وقدرة الطفل على اتقان أكثر من لغة في نفس الوقت

أدرك جيدا أهمية اللغات وحلمت كثيرا بآدم وهو يتحدث العربية والإنجليزية والفرنسية والإيطالية والألمانية والروسية والإسبانية! اشتريت الكتب وأغاني الأطفال وتعرفت على تطبيقات تعليم اللغات على الموبايل وانتظرت أن يكبر رضيعي حتى أفتح أمامه باب العالم والعلم على مصراعيه. تعلمت في منهج المونتيسوري أن عقل الطفل في عمر ستة أشهر يمكنه أن يميز لغته الأم عن سائر اللغات وأن عقل الطفل ما بين ستة وتسعة أشهر يمكنه أن يخزن أصوات لغة أخرى بشرط أن يحدثه انسان! أجرى العلماء تجربة على أطفال في هذه السن الصغيرة استضاف أهلهم فتاة من الصين لمدة ثلاثة أشهر. تحدثت الفتاة من الأطفال طوال اليوم كل يوم بلغتها وبعد انتهاء فترة إقامتها وجد العلماء أن عقل الأطفال امتص هذه اللغة. في نفس التجربة حاول العلماء الحصول على نفس النتيجة من خلال تعريض الأطفال للتليفزيون أو الراديو ولم يسجل عقل الطفل أي أصوات من اللغة المنشودة. معنى هذا أن الطفل يدرك لغته الأم منذ نعومة أظافره ويمكنه أن يمتص لغة ثانية بشرط أن يخاطبه بها إنسان. هذه الأصوات المخزنة هي البذرة التي يعتمد عليها الطفل فيما بعد ليتعلم اللغة بعقله الواعي المدرك.

نظرت حولي فوجت جارة لي لديها ولد في الرابعة يحدث أمه بالفرنسية ووالده بالألمانية ومدرسته بالإنجليزية وأصدقائه بالعربية! سألت موجهتي عن هذا الطفل الفذ وقالت لي أن كل الأطفال لديهم هذه المقدرة! تحدث الأم طفلها بلغة ما فيتعلمها الابن ويتواصل معها بها لأن ليس أمامه بدائل أخرى! ثم لنفس السبب يتواصل مع والده باللغة التي يحدثه بها ويتواصل مع مدرسته بلغتها ويتواصل مع أصدقائه بلغتهم. يتعلم الطفل في هذه الحالة اللغات من خلال امتصاصها! لا يتعلم النحو وحده والمفردات وحدها وتركيب الجمل وحده! يمتص الطفل اللغة ككل ويتحدث دون ان يعرف التفاصيل التي ترهق البالغين الذين يتعلمون لغة جديدة! هذه القدرة على امتصاص اللغات تبدأ منذ الميلاد حتى ست سنوات ثم تقل تدريجيا وتنتهي عند البلوغ!

أرى أمهات كثيرات حولي يحدثن أطفالهم بلغة يمتزج فيها العربي بالإنجليزي وينتج عن هذا أطفال لا يجدن لا العربية ولا الإنجليزية. في مدارس كثيرة يتعلم الطفل اللغة في الحصة فقط من خلال القواعد والامتحانات والإجابات المكتوبة وللأسف ينتج عن هذا أطفال لا يمكنهم التحدث ولا يعرفوا النطق الصحيح وليس لديهم الثقة الكافية التي تمكنهم من التواصل بهذه اللغة!

إذا أردت أن يتعلم طفلك أكثر من لغة ابدأ بلغته الأم … تحدث معه كثيرا واقرأ له كل يوم وشجعه على التواصل والإبداع في تكوين الجمل واختيار المفردات للتعبير عن نفسه. اللغة الثانية يجب ان يحدثه بها شخص لا يتحدث سواها واللغة الثالثة والرابعة وهكذا! يتعلم الطفل اللغة من خلال الحوار المتبادل من إنسان ومن خلال شخص يقرأ له بلغة سليمة ومن خلال رغبة في التواصل الذي لن ينجح بدون أن يستخدم الطفل هذه اللغة.

يمكن للطفل أن يتعلم من خلال التليفزيون والأغاني والتطبيقات بعد أن يتم عامه السادس ويجب على الأهل التأكد من أن الطفل لا يقضي فترات مبالغ فيها أمام الشاشة. يتعلم الطفل في صمت ويجب أن يمنح فرصة للحوار وترديد ما تعلمه مع أهله! تعليم اللغات يحتاج تدريب واستخدام أكثر من الحفظ والتلقين!

شاهد جميع فيديوهات مونتيسوري مصر هنا [3]

اقرأ جميع مقالات مونتيسوري مصر لمروة رخا هنا [4]

اقرأ جميع مقالات التعليم المنزلي هنا [5] 

Montessori Egypt by Marwa Rakha