مروة رخا تكتب لمصر العربية: الوصايا العشر لماريا مونتيسوري

Date posted: December 5, 2016


مصر العربية

سلسلة مقالات #مونتيسوري_مصر

تكتبها مروة رخا – حاصلة على شهادة المونتيسوري للأطفال حتى ثلاث سنوات وشهادة المونتيسوري للطفولة المبكرة حتى 6 سنوات من مركز أمريكا الشمالية للمونتيسوري (North American Montessori Center)

المقال الـ 140

الوصايا العشر لماريا مونتيسوري

هذا المقال مترجم مباشرة من كلمة لماريا مونتيسوري تم نشرها في مجلة "حول الطفل". الوصايا العشر تلخص فلسفة المونتيسوري للقائمين على رعاية الطفل سواء في المنزل أو الحضانة أو المدرسة.

الوصية الأولى: لا تلمس الطفل إلا إذا دعاك بطريقة أو أخرى

المقصود هنا هو عدم الإمساك بيد الطفل وهو يعمل أو يكتب أو يرسم في محاولة منك لتصحيحه وعدم حمل الطفل من مكانه بدون استئذانه وعدم مساعدته بدون أن يطلب منك أو أن يتقبل عرضك بمساعدته.

الوصية الثانية: لا تتحدث بكلام سلبي عن الطفل في وجوده أو عدمه

راجع مقال النبوءة الكاذبة وكيف تشكل كلماتك السلبية مستقبله

الوصية الثالثة: ركز مجهودك على تنمية وتطوير كل ما هو جيد وطيب في طفلك حتى لا تترك مساحة كبيرة لظهور المساوئ أو الشرور

المقصود هنا هو استغلال مزايا طفلك وصفاته الحميدة في تربيته وتعليمه وهكذا لا يفقد الطفل إيمانه بنفسه، بسبب كثرة الانتقاد والرفض، فيبدأ في تصدير كل ما هو مسيء وخبيث للعالم من حوله.

الوصية الرابعة: كن فعالا نشطا في إعداد بيئة عمل الطفل. ساعد الطفل على تكوين علاقة بناءة ببيئته من خلال معرفة مكان أدواته وكيفية استخدامهم والحفاظ عليهم.

المقصود هنا هو أن تعتني عناية فائقة ببيئة طفلك من حيث النظام والجمال والتناسق والنظافة ليتعلم طفلك هذه القيم وكذلك علم طفلك أماكن أدواته وأنشطته وكيف يستخدمهم ويحافظ عليهم. لا تنس أن من حق الطفل الوصول لجميع الأرفف والأدوات والطريقة الوحيدة للحفاظ عليهم هي تعليم الطفل كيفية التعامل معهم.

الوصية الخامسة: كن جاهزا مستعدا لتلبية نداء طفل يحتاجك واتقن الإنصات والاستجابة لطفل يستجدي اهتمامك

المقصود هنا هو عدم تجاهل نداء الطفل لأي سبب وعدم تجاهل أسئلة الطفل وعدم تهميش الطفل واحتياجاته الملحة مهما بدت غير ملحة لك.

الوصية السادسة: احترم الطفل الذي يخطئ والذي يحاول تصحيح خطأه في نفس الوقت أو في وقت أخر ولكن لا تتهاون في منع الطفل من إساءة استخدام الأدوات أو من الإضرار بنفسه أو غيره.

المقصود هنا هو عدم الهجوم على طفل يحاول ان يتعلم مهارة ما وعدم سحب الأدوات منه وهو مازال يحاول اتقان استخدامها وفهم مغزاها ولكن إذا وجدت طفل يخرب أو يدمر أو يخل بقواعد احترام المكان تدخل فورا من أجل حمايته وحماية الأخرين.

الوصية السابعة: احترم الطفل الذي اختار أن يستريح أو أن يشاهد عمل الأطفال الأخرين في صمت أو طفل وقف يتأمل عمله ويفكر به. لا تناديه ولا تجبره على البدء في نشاط ما.

المقصود هنا أن من حق الطفل أن يرتاح وأن يتأمل عمله وأن يشاهد الأخرين ويتعلم منهم. من حقه أن يفكر وأن يستوعب وأن يختار متى يبدأ نشاطه التالي. هذا جزء أساسي من عمل عقل الطفل وهضمه للمعلومات التي تلقاها من خلال حواسه أثناء العمل.

الوصية الثامنة: ساعد من يبحث عن نشاط ولم يجده

المقصود هنا هو مساعدة فقط من يحتاج المساعدة وفي هذه الحالة، طفل يبحث عن نشاط ما ولا يعرف أين هو أو ما هو. في هذه الحالة يمكنك أن تساعده بالنشاط أو البدائل.

الوصية التاسعة: لا تكل ولا تمل من تقديم العروض لطفل ما حتى وإن رفضها فيما مضى ولا تمل من مساعدة الطفل في الحصول على علم ليس ملكه بعد أو تطوير نفسه. افعل هذا من خلال تحريك البيئة المحيطة بالطفل، من خلال الصمت وضبط النفس ومن خلال الكلمات اللينة والحب ومن خلال إظهار نفسك للطفل الباحث عن شيء ما وإخفاء نفسك عن طفل وجد ضالته.

تخاطب هنا ماريا مونتيسوري أخطائنا المتكررة؛

الملل من تقديم العروض للطفل وخاصة في حالة رفضه للنشاط وانصرافه عنه.

الملل من عدم قدرة الطفل على الاستيعاب – بحكم مهاراته وقدراته وعمره.

الملل من أخطاء الطفل المتكررة.

الملل من أسئلة الطفل.

وفي نفس هذه الوصية تقدم لنا ماريا مونتيسوري الحلول الذهبية لمعاناتنا:

تقديم العروض مرات ومرات وفقا للمراحل الحساسة للطفل واحتياجاته

تغيير الأنشطة المتاحة أمام الطفل ليجد الطفل الفرصة لتطوير نفسه وإشباع شغفه

الصمت بدلا من الكلام الجارح وضبط النفس عن استخدام العنف اللفظي أو الجسدي

تعليم الطفل بالحب والصبر والكلمة الطيبة

مساعدة الطفل الذي يحتاج مساعدة

ترك الطفل المنهمك في نشاط ما يعمل منفردا مستقلا.

الوصية العاشرة: عامل الطفل بأفضل أخلاقك وقدم له أحسن ما عندك وأرقاه.

 

شاهد جميع فيديوهات مونتيسوري مصر هنا

اقرأ جميع مقالات مونتيسوري مصر لمروة رخا هنا

اقرأ جميع مقالات التعليم المنزلي هنا 

10comofmmontessoristyle1fb-724x1024

Bookmark and Share